المزيد...
سياسية
2017/10/18 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 379   -   العدد(4044)
شرطة كركوك تمسك أمن المدينة والنازحون يبدأون بالعودة


 كركوك / المدى

أعلن محافظ كركوك وكالة، إعادة افتتاح طريق كركوك ــ بغداد. وقال راكان سعيد الجبوري، محافظ كركوك وكالة، أن "الطريق بين كركوك وبغداد قد تمت إعادة افتتاحه أمام المسافرين ونقل البضائع"، مؤكداً أنّ "الامور تسير بشكل طبيعي".

ودعا محافظ كركوك، خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى المحافظة بحضور قائد الشرطة خطاب عمر عارف، وقائد عمليات شرق دجلة علي فاضل عمران، وحضرته (المدى)، العوائل النازحة من كركوك الى العودة فورا الى منازلهم، مؤكدا ان "الحياة عادت لطبيعتها".
وأكد الجبوري ان "الملف الأمني حصراً بيد شرطة محافظة كركوك"، لافتاً الى أنه"تم فتح الطرق اليوم(أمس) بشكل طبيعي وفتح طريق تكريت قضاء الحويجة مع بدء رجوع العوائل النازحة الى الحويجة".
بدوره أكد العقيد أرفاسيوا قادر، المتحدث باسم شرطة كركوك في حديث لـ(المدى)، أن "حظر التجوال رفع في كركوك وبدأت الحياة تعود بشكل طبيعي الى المدينة وعادت الدوائر الخدمية لممارسة أعمالها" .
وأكد مصدر أمني في كركوك بدء عودة مئات من العوائل التي غادرت كركوك الى المدينة. وقال المصدر لـ(المدى)، إن "المئات من العوائل التي غادرت كركوك بعد سيطرة القوات الامنية والحشد الشعبي على المدينة بدأت تعود الى كركوك".
في هذه الاثناء، دعا أعضاء في مجلس محافظة كركوك إلى استمرار دوائر ومؤسسات الدولة في أعمالها وحفظ الامن في المحافظة.
وقال الأعضاء، خلال مؤتمر صحفي عقدوه أمس في مجلس المحافظة، إن "الوضع الجديد لمحافظتنا يستوجب جهوداً استثنائية للحفاظ على النسيج المجتمعي لأبناء المحافظة وإعادة أواصر الثقة بين مكوناتها ومراعاة العلاقات الإنسانية والاجتماعية في ظل دخول القطعات العسكرية لبسط الامن وفرض سلطة الدولة بموجب الدستور".
في غضون ذلك، أكد مجلس القضاء الأعلى، أمس الثلاثاء، عمل مؤسساته بشكل طبيعي في محافظة كركوك وناحية جلولاء بمحافظة ديالى.
وقال القاضي عبد الستار بيرقدار، المتحدث باسم المجلس في بيان له، ان "رئاسة محكمة استئناف كركوك الاتحادية و المحاكم المرتبطة بها تعمل بشكل طبيعي". وأكد أن "دار القضاء في ناحية جلولاء تعمل بشكل طبيعي".
وفي السياق ذاته، تسلمت كوادر شركة نفط الشمال حقلي باي حسن وئافانا النفطيين الواقعين شمال غرب محافظة كركوك، بعد ساعات من إعادة انتشار القوات العراقية فيهما.
وقال مصدر في شركة نفط الشمال، لـ(المدى) أمس، إن "الكوادر الفنية والهندسية بالشركة تسلمت من القوات الامنية العراقية حقلي باي حسن وئافانا النفطيين بعد السيطرة عليهما من دون قتال".
وأشار المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إلى ان "الكوادر أكدت عدم وجود أضرار في خطوط الإنتاج ومحطات الضخ ما عدا أضرار بسيطة في خطوط الكهرباء والمكاتب ربما وقعت عقب انسحاب قوات البيشمركة منتصف الليل منها".
وأكد المصدر ان "الكوادر الفنية قادرة على إعادة الإنتاج بالحقلين (اليوم)، لكن عمليات الضخ الى ميناء جيهان التركي قد تحتاج لوقت لاستئناف الضخ عبرها كون الخطوط ممتدة عبر إقليم كردستان، بينما الخط الثاني ممتد من كركوك الى ناحية الرياض عبر الفتحة والقيارة والشرقاط وحدود الموصل الى تركيا وهذا الخط أيضا متوقف منذ أحداث حزيران العام 2014".
وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت، صباح أمس الثلاثاء، فرض سيطرتها الكاملة على حقلي باي حسن وئافانا النفطيين، اللذين كانا تحت سيطرة قوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني.
وأفاد بيان رسمي أن "قوات الشرطة الاتحادية بسطت سيطرتها الكاملة على حقلي باي حسن وئافانا النفطيين في شمال كركوك".
بدوره، قال الشيخ ميثم الحمداني، قائد الحشد الشعبي في قضاء الدبس شمال غرب كركوك، في تصريح لـ(المدى) إن "القوات بسطت سيطرتها على مركز قضاء الدبس وحقلي باي حسن وئافانا والقرى المحيطة بهما"، مؤكدا ان "قوات البيشمركة انسحبت منذ ساعات الليل الاولى".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون