المزيد...
عربي ودولي
2017/10/18 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1335   -   العدد(4044)
صحافة عالمية




ترامب يغامر بارتكاب الأخطاء نفسها التي ارتكبت قبل غزو العراق
الإندبندنت نشرت موضوعا لمراسلها لشؤون الدفاع كيم سينغوبتا بعنوان مثير هو "ترامب يخاطر بتكرار نفس أخطاء التحضير لغزو العراق".
يقول سينغوبتا إن المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية هانز بليكس يستطيع أن يرى حاليا كثيرا من الشبه بين معاملة إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش مع ملف أسلحة الدمار الشامل المزعومة لدى نظام صدام حسين وبين تعامل إدارة دونالد ترامب مع الملف النووي لإيران.
ويضيف سينغوبتا أن الديبلوماسي السويدي السابق بليكس يرى الأخطاء نفسها تتكرر في رحلة سعي واشنطن لتفكيك البرنامج النووي الإيراني برفض ترامب الإنصات للخبراء الذي يؤكدون أن طهران ملتزمة بدورها في الاتفاق النووي.
ويوضح سينغوبتا أن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير وجورج بوش أصرا على أن نظام صدام حسين يمتلك أسلحة دمار شامل يمكنها إلحاق الضرر بالغرب في 45 دقيقة وحتى يقنعا العالم بذلك قدما أدلة مزيفة ورفضا جميع الأدلة التي قدمها فريق المفتشين الدوليين التابع للأمم المتحدة والذي نفى وجود هذه الأسلحة وهو الأمر الذي تأكد بعد غزو العراق وزعزعة استقرار المنطقة بأسرها.
ويقارن سينغوبتا بين الموقف الأميركي السابق من العراق والموقف الحالي من إيران قائلا إن الخلاف الرئيس هو أن بوش كان مدفوعا بعدد من المتشددين المدنيين في إدارته والذين كانوا يرغبون في خوض الحرب لكن حاليا فإن ترامب محاط بقادة عسكريين سابقين لايرغبون في الحرب ويريدون استخدام الوسائل السلمية.
ويخلص سينغوبتا إلى إن الولايات المتحدة هذه المرة غير قادرة على شن النوع نفسه من الحرب وغزو إيران واحتلالها وتفكيك نظامها السياسي لذلك فإنه يؤكد خطورة اللهجة التي يستخدمها ترامب لأنها يمكن أن تدفع بالأمور إلى خارج نطاق السيطرة.

 


مخاوف من عزل ترامب إذا سيطر الديمقراطيون على الكونغرس
ذكرت شبكة "سي.إن.إن" أن كبار المساعدين فى البيت الأبيض، فضلا عن أعضاء في الكونغرس ومانحين ومستشارين سياسيين يتساءلون فيما بينهم عما إذا كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدرك أن خسارة الأغلبية في إنتخابات الكونغرس العام المقبل من شأنها أن تضع منصبه في خطر. وأوضحت الشبكة الإخبارية الاميركية أمس الثلاثاء، أن في أكثر من 12 مقابلة قال الجمهوريون داخل البيت الابيض وخارجه، أن المحادثات تتصاعد خلف الكواليس حول ما إذا كان ترامب يدرك تماما أن نزاعاته مع أعضاء حزبه ونقص الإنجازات التشريعية قد يضع قريبا مصير رئاسته في خطر، معربين عن خوفهم من إنتهاء الأمر إلى عزل ترامب إذا هيمن الديمقراطيون على الكونغرس.
وقال البعض، إن فقد الجمهوريون الأغلبية فى مجلس النواب، فمن المؤكد أن الديمقراطيين سيعملون على خلق مشهد من شأنه أن يعرقل جدول أعمال المحافظين وبقية فترة ترامب الأولى، وهو ما ربما يرافقه مجموعة من أوامر الاستدعاء الجديدة وتسليط الضوء على التحقيق الخاص بالتدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية 2016 والبدء في إجراءات عزل الرئيس الأميركي من منصبه.
وتوقع أحد المقربين من ترامب،"عندما يتحكم الديمقراطيون في مجلس النواب سيتحركون بالتأكيد نحو المواد الخاصة بالعزل".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون