سياسية
2017/10/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1612   -   العدد(4045)
رئيس الأركان إلى الرياض وبغداد تستقبل أوّل رحلة سعوديّة


 بغداد/ المدى

توجّه رئيس أركان الجيش عثمان الغانمي، أمس الأربعاء، على رأس وفد عسكري رفيع إلى السعودية، تلبية لدعوة تلقاها من نظيره السعودي.

وقالت وزارة الدفاع، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن "رئيس أركان الجيش الفريق أول الركن عثمان الغانمي توجه (أمس) على رأس وفد عسكري رفيع المستوى الى المملكة العربية السعودية".
وأضافت إن "الهدف من الزيارة هي لقاء نظيره رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة السعودية الفريق أول الركن عبد الرحمن بن صالح الذي وجه له الدعوة خلال زيارته السابقة الى العراق في شهر تموز من هذا العام".
وتُعدّ هذه الزيارة الأولى منذ عقود لمسؤول عسكري عراقي رفيع المستوى التي تستمر لمدة يومين.
وأوضحت وزارة الدفاع أن الغانمي "سيبحث ويناقش القضايا المهمة للمرحلة المقبلة من خلال التعاون والتنسيق في مجال مكافحة الإرهاب وفتح المنافذ الحدودية التي تم العمل بها وكانت خطوة مهمة لتعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين وتبادل المعلومات الاستخبارية، بالإضافة الى مناقشة التحديات والظروف التي تواجه أمن وسلامة البلدين والمنطقة."
بالتزامن مع ذلك، قالت وزارة النقل إن طائرة سعودية وصلت بغداد وذلك للمرة الأولى منذ 27 عاماً، بحسب ما نقلت رويترز.
وتوقفت الرحلات الجوية بين البلدين الجارين منذ غزو صدام حسين للكويت في عام 1990. وتسعى السعودية والإمارات لتحسين العلاقات مع بغداد حالياً.
وقال بيان لوزارة النقل إن "مطار بغداد الدولي استقبل أول طائرة سعودية بعد توقف دام 27 عاماً"، مبيناً أن "هذه الطائرة تابعة لشركة ناس السعودية للطيران".
وقالت شركة طيران ناس الأسبوع الماضي إنها ستبدأ قريباً رحلات إلى عدة مدن عراقية.
وقالت السعودية والعراق في آب الماضي إنهما يخططان لفتح منفذ عرعر البري الحدودي أمام التجارة للمرة الأولى منذ 1990.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون