عام
2017/10/21 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 465   -   العدد(4046)
في شارع المتنبي
في شارع المتنبي


متابعة المدى

 كما وعدنا الشتاء بقدومه، هاهم روّاد شارع المتنبي يحتضنوه بشغفهم من جديد، فمع تغيّر حالة الطقس، والفصول، يزداد زائرو هذا الشارع، وتزداد أنشطته، المختلفة في موضوعاتها، والمتعددة في مناهجها، فبين الموسيقى والرسم، والأدب والفنون، والندوات والجلسات، والفولكلور والتراث، يضجّ المتنبي بأنشطته صباح يوم أمس الجمعة، والذي شهد حضوراً لوافدي هذا الشارع منقطع النظير، "المدى" كانت هناك لترصد الكثير من هذه الأنشطة. 

 

 شهرزاد تخرج من عزلتها
عن المجموعة الشعرية الجديدة للشاعر حبيب السامر، شهدت قاعة نازك الملائكة في المركز الثقافي البغدادي احتفاءً به، وبمجموعته "شهرزاد تخرج من عزلتها"، في جلسة قدمها الشاعر د.سعد ياسين يوسف، قائلاً "إن الشاعر حبيب السامر، بحث في موضوعة جديدة من خلال مجموعته الشعرية الجديدة، وقد استطاع وبامتياز، أن يُزيح الستار عن شهرزاد، المرأة، وأن يخرجها إلى النور بعيداً عن الظلمة الذكورية التي أحبستها وسيطرت عليها".
بدوره ومن خلال ورقة نقدية، ذكر الناقد علوان السلمان، أن "الشاعر التفت من خلال مجموعته الى موضوعة جديدة، حققت فعل الوجود البصري عبر النصّ الشعري للقصيدة، فكان عبر مجموعته الجديدة "شهرزاد خرجت من عزلتها" قد أضفى عنواناً مستفزاً للمتلقي، حيث أخرجها السامر من ظلمتها، وجعلها ناطقة، ووظّف التضادات، فامتلكت المجموعة الشعرية الديناميكية، ووظّف التقنيات الشعرية من خلال التكرار اللفظي، والاستفهام، المجموعة اكتظت بتقنيات الإبداع التي تستفز ذاكرة المتلقي". خُتمت الجلسة بقراءة بعض القصائد من المجموعة من قبل الشاعر.


 ميسلون هادي في روايتين
بعد نفاد الطبعات الأولى لروايتيها "الحدود البريّة" و "العالم ناقصاً واحد" قامت دار طريق الحرير، بإعادة طباعة نسخ جديدة من روايتي الكاتبة والروائية ميسلون هادي، وأقامت لها حفل توقيع آخر في مقر الدار في قيصرية حنش في شارع المتنبي صباح يوم أمس الجمعة، تضمن الحفل جلسةً خاصةً للحديث عن سيرة الروائية، وعن الجوائز التي تنافست عليها، وأخرى التي حازتها، قدمت الجلسة الأستاذة زهراء جاسم كاظم، قائلاً "إن جلسة اليوم تتضمن توقيع كتاب "رواية الحدودة البريّة" ورواية "العالم ناقصاً واحد"، حيث حظيت رواية العالم ناقصاً واحد على جائزة". وأشارت كاظم "سنُشير خلال الجلسة الى سيرة المحتفى بها، فهي روائية كبيرة، اشتغلت ما يقارب 14 رواية، كما حصلت على العديد من الجوائز، اضافة الى أنها أصدرت تسع مجاميع قصصية، وقدمت الكثير من الكتابات عن روايات الفتيان ومقالات كثيرة لما نشر عنها، حيث دُرست رواياتها كأطاريح دكتوراه ورسائل ماجستير". بدورها ذكرت الروائية ميسلون هادي، أنها توقع الطبعات الثانية لكتبها "الحدود البريّة" و "العالم ناقصاً واحد" ، مُشيرة الى "أنّ رواية العالم ناقصاً واحد، تحمل في نفسي حبّاً خالصاً لأنها أولى الروايات التي نُشرت لي، إضافة الى أنها ذات تجربة وجدانية صادقة، وهي أولى رواياتي والأقرب إلى نفسي".وقعّت هادي بعد الجلسة البسيطة مجموعة من رواياتها للحاضرين.


 المباني الصديقة للبيئة
من ضمن النشاطات التي شهدها شارع المتنبي أيضاً، إقامة معرض خاص بالمباني الصديقة للبيئة، والذي أقامته منظمة المباني الصديقة للبيئة، على قاعة محمد غني حكمت، في مقر المركز الثقافي البغدادي، حيث ذكر الباحث غالب موسى الأمين، الممثل عن منظمة المباني الصديقة للبيئة أنّ "العالم حالياً يشهد موجة ارتفاع درجات الحرارة بسبب اعتماد العالم على الطاقة الاحفورية التي تولد غاز ثنائي أوكسيد الكاربون، فزيادة نسبة هذا الغاز في الهواء، أدّى الى الاحتباس الحراري، وإن إحدى هذه العوامل التي تقلل من نسبة هذا الغاز هو وجود المباني الخضراء، هذه المباني لا تضرَ البيئة، وتتفاعل معها".من خلال هذا المشروع توجّه المنظمة، رسالة الى التفاعل مع البيئة من خلال استخدام مبانٍ خضراء ذات فائدة للبيئة، وهنا يؤكد الأمين أنّ "البيئة العراقية تساعد جداً في التفاعل مع تلك المباني وتناسبها كذلك".


 نشاطات ومعارض
لوزارة الثقافة العراقية حضور كبير في شارع المتنبي، حيث قدمت دار النشر والثقافة الكردية، فعاليات عديدة في باحة المركز الثقافي، منها إقامة معارض كتب، إضافة الى معارض تشكيلية، أيضاً تقديم معرض للكتب الخاصة بالديانة المسيحية، إضافة الى إقامة معرض فوتوغرافي يتحدث عن سرطان الثدي من قبل دائرة صحة الرصافة، أما حول ما قدّمه الملتقى الثقافي، فقد شهدت قاعة جواد سليم، جلسة شعرية خاصة بالشاعرة سجال الركابي، لم تتضمن سوى بعض القراءات الشعرية لها.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون