تشكيل وعمارة
2017/10/21 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2118   -   العدد(4046)
وزير الثقافة يفتتح معرض الأهوار الفوتوغرافي لسعد نعمة


آلاء الخيرو

افتتح وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، الأربعاء 18 تشرين الأول، المعرض الفوتوغرافي للفنان سعد نعمة، بعنوان الأهوار (جنّة عدن) على قاعة دائرة الفنون التشكيلية.
وقال وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي بعد افتتاحه المعرض: يأتي افتتاح معرض الأهوار والمناطق الأثرية لجنوب العراق لتعزيز الرؤية الفنية لموضوع الأهوار ووضعها على لائحة التراث العالمي لليونسكو، يجب على المؤسسات الأخرى أن تقوم بمثل هذه الفعالية، لأنها ضمن متابعة الجهات الرسمية الخارجية، ولاسيما اليونسكو في كيفية التعامل مع المناطق الأثرية.
وأضاف رواندزي، يجب أن تسجل لهذه المناطق مزيداً من الاهتمام من الجانب الرسمي، بل ومن اجل الدعاية وكذلك في الترويج من خلال المعارض ووسائل الإعلام والزيارات الميدانية.
وأوضح وزير الثقافة، المعرض ضمّ العديد من الصور الفوتوغرافية بأبعاد جميلة تعكس الصورة المشرقة للحياة والابتسامة الظاهرة على وجوه النساء والرجال في الأهوار وهي دلالة على حبهم للحياة.
وأكد رواندزي، إن وزارة الثقافة تتابع ملف انضمام الأهوار ضمن لائحة التراث العالمي لليونسكو عن كثب، ولكن للأسف بسبب الوضع المالي كان ينبغي أن نقوم ببعض المشاريع لدعم مناطق الأهوار أو أن تقوم الهيئة الوطنية المشرفة على هذا الملف ببعض المشاريع لكنها تأجلت.من جهته، قال الفنان سعد نعمة، إن المعرض محاولة لتسليط الضوء على إدراج الأهوار ضمن التراث العالمي لليونسكو، ولأهمية هذا المكسب الوطني قمت بتصوير الأهوار والآثار بأسلوب فني حتى يستطيع المتلقي أن يشاهد روعة المكان، مبيناً إن المعرض ضمّ أربعين صورة تشمل واقع الحياة في الأهوار .وقدّم الفنان سعد نعمة شكره وامتنانه لوزير الثقافة لدعمه وحرصه على إقامة معرض الصور الفوتوغرافية عن الأهوار في مبنى وزارة الثقافة، مبدياً إمكانية نقل المعرض إلى جهات داعمة لملف الأهوار ضمن التراث العالمي لليونسكو بجهود وزارة الثقافة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون