المزيد...
ناس وعدالة
2017/10/21 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1091   -   العدد(4046)
دراسات وبحوث ..تعاطي المخدّرات وذكاء الأطفال
دراسات وبحوث ..تعاطي المخدّرات وذكاء الأطفال




حذّرت دراسة كندية حديثة من أن تدخين مخدر الحشيش في سن مبكرة، يسهم في التخفيض من معدل الذكاء ويؤثر بالسلب في وظائف الدماغ، ويؤدي إلى اختلال العقل .

وأنجز الدراسة باحثون من معهد أبحاث الصحة “لوسون” في كندا بالتعاون مع علماء من جامعة ويسترن الكندية . ولرصد آثار تدخين الحشيش على صغار السن، راقب الباحثون مجموعة من الشباب وقسّموها إلى مجموعتين، الأولى تعاطت مخدر الحشيش قبل بلوغها سن السابعة عشرة، فيما لم تدخن المجموعة الثانية الحشيش مطلقاً. وخضع جميع المشاركين في الدراسة إلى الاختبارات النفسية والمعرفية واختبارات قياس معدلات الذكاء وكذلك مسح الدماغ، ووجد الباحثون أن تعاطي الحشيش في سن مبكرة ارتبط بتراجع درجات معدل الذكاء وحدوث اختلال في العقل وتراجع في وظائف الإدراك .
وقال الباحثون إن “هذه النتائج تشير إلى أن تعاطي الحشيش في سن مبكرة، قد يكون له تأثير سلبي ليس فقط على وظائف المخ ولكن أيضاً على معدل الذكاء. وكانت أبحاث سابقة قد كشفت عن وجود صلة وثيقة بين تعاطي المراهقين للحشيش وارتفاع معدلات إصابتهم بالأمراض العقلية الخطيرة خاصة الإصابة بانفصام الشخصية وفقدان الذاكرة مقارنة بنظرائهم الذين لا يتعاطون الحشيش .
وحذّرت الدراسات من أن المراهقين الذين يدخنون الحشيش يومياً هم أكثر عرضة للإقدام على الانتحار أو تعاطي أنواع أخرى من المخدرات، كما أنهم دائماً ما يشعرون بالكسل وفقدان الرغبة في بذل الجهد.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون