ناس وعدالة
2017/10/21 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2023   -   العدد(4046)
استشارات قانونية




• السيد أبو جبار من مدينة الصدر، يسأل عن الحكم بالنسبة للزوجة المطلّقة التي تشغل دار القاصر ابن زوجها فترة من الزمن؟

- هذه المرأة ملزمة بأداء أجر المثل طوال هذه الفترة، كما أنها ملزمة بأداء مبلغ الأضرار المحدثة في الدار بعد تقديرها من قبل خبير الكشف المستعجل، لأنها تعتبر غاصبة لهذه الدار والتي لا تعود لمطلّقها دون الاعتداء بالعدّة الشرعية والتي يلزم الزوج بالإنفاق عليها عن مدّتها.


• المواطن أبو حسين من مدينة الشعب، يسأل عن التكيف القانوني لجريمة قتل حصلت نتيجة عتاب تطور إلى مشادة وقتل؟

- التكيف القانوني هنا هو المادة 405 من قانون العقوبات وليس 406 لأن التصميم وسبق الأصرار والباعث لم يكن هو الدافع لارتكاب الجريمة، وإنما حصلت بشكل آني بدون نية لارتكاب الجريمة.


• الطالبة ( م . ر ) من الجامعة المستنصرية، تسأل وتقول إن خطوبتها فسخت بعد أن استمرت 7 أشهر، وإن خطيبها يطالبها باسترداد ما أعطاه؟

- الخطبة وفق قانون الأحوال الشخصية ليست عقداً، وبالتالي فإن ما أعطاه الخطيب لخطيبته هو من باب (الهبة) ووفقاً لأحكام الهبة في القانون المدني العراقي، فإن الأشياء التي تتلف لا يمكن المطالبة بها، أما الأشياء غير القابلة للتلف، فإنه يجوز المطالبة بها... وهناك حديث للرسول (ص) يقول (العائد في هبته كالعائد في بصاقه) والكثير من الناس لا يطالبون بما يهبون في فترة الخطبة على أساس أن الكرم من شيم الرجال وإنهم لا يرجعون. ولا يطالبون بما يعطون، لكن القانون العراقي نظم هذا الموضوع وفق أحكام الهبة.


• السيد أبو علاء من مدينة النجف الأشرف، يسأل أن لدى جيراننا شاباً مصاباً بلوثة عقلية، هل يجوز الرجوع إلى أهله في حالة قيامه بتهشيم زجاج البيت؟

- القاعدة القانونية تقول (إذا سلب الله ما وهب سقط ما وجب) وبالتالي لا مسؤولية على هذا الشاب (المريض عقلياً) لكن من واجب أهله في حالة قيامه بالإضرار بالآخرين، بوضعه في مصحّ عقلي أو مستشفى أو منعه من الإضرار بالآخرين وفي هذه الحالة تكون أمام مسؤولية الأهل بحكم (التابع والمتبوع) وممكن المطالبة منهم بالتعويض في حالة إهمالهم وعدم اتخاذ الحيطة في تصرفات هذا الشاب.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون