اقتصاد
2017/10/22 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 577   -   العدد(4047)
مال وأعمال
مال وأعمال




 تركيا تعلن ارتفاع صادراتها من لحوم الدجاج الى العراق
أعلنت تركيا، أمس السبت، عن ارتفاع صادراتها من لحوم الدجاج الى العراق، مشيرة الى أن أرجل الدجاج تذهب الى الصين التي تعد اكبر مستهلك لها.
وذكرت وكالة الاناضول إنه "بحسب المعطيات التي اعلنها مجلس المصدرين الأتراك فإن حجم صادرات لحوم الطير زاد الى العراق بنسبة 49 بالمئة في الأشهر التسعة الاولى من العام الجاري 2017 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي"، مبينة إن "حجم هذه الصادرات بلغت 238 مليون دولار".
وقال مدير شركة غديك للدواجن، غمان غديك إن "العراق يعد الوجهة الأكبر لصادرات تركيا من لحوم الطير، حيث يستحوذ على 63 في المئة من الصادرات"، مبينا ان "أرجل الدجاج تذهب الى الصين التي تعد اكبر مستهلك لها".
يذكر أن العراق ما زال يعتمد على دول الجوار في استيراد لحوم الدجاج لسد حاجته المحلية منها، وابرز الدول التي يتم استيراد لحوم الدجاج منها هي تركيا وايران.

 

 أوغلو يدعو البرلمان لتشريع قانون النفط والغاز وتضمينه عبارة "النفط المستخرج"
دعا مقرر مجلس النواب النائب نيازي معمار اوغلو، البرلمان للمضي بتشريع قانون النفط والغاز وتضمينه عبارة "النفط المستخرج"، مشيراً الى أن مسودة مشروع القانون مازالت في أدراج لجنتي الطاقة والقانونية النيابيتين منذ أكثر من عشر سنوات.
وقال اوغلو في تصريحات صحفية، إن "مجلس النواب العراقي مطالب بالمضي في تمرير قانون النفط والغاز بتضمينه عبارة النفط المستخرج كما وردت في الدستور والتي تستخرج في اية بقعة من ارض العراق"، مبيناً أن "اقليم الشمال يقول بأن الدستور نص على مواقع النفط المستخرجة لعام ٢٠٠٥ ولم يتطرق الى النفط الذي سيستخرج مثل النفط المستخرج في مناطق الاقليم.
وأضاف أوغلو، أن "مسودة مشروع قانون النفط والغاز مازالت في أدراج لجنتي النفط والطاقة والقانونية النيابيتين منذ أكثر من عشر سنوات للأسف بسبب عدم التوافق عليها"، لافتا الى انه "من المؤسف أن تستمر التوافقات بشأن الثروات الوطنية التي هي ملك لجميع العراقيين".
واكد اوغلو، إن "تشريع هذا القانون وتفعيل هذا الملف الحيوي سوف يحلحل الكثير من الأزمات التي تعصف بين حكومة المركز والإقليم، فضلا عن محرومية المحافظات المنتجة للنفط والغاز".
وكانت وزارة النفط أعلنت، في (18 كانون الثاني 2017)، عن انجازها مسودة قانون النفط والغاز وإرساله لامانة مجلس الوزراء، مشيرة الى أن الهدف هو السعي والعمل على الاستثمار الامثل للثروة الوطنية للنفط والغاز.

 

 زيادة صادرات النفط من الجنوب
أفادت وزارة النفط العراقية بأن العراق زاد أمس (السبت)، صادرات النفط من منطقة البصرة الجنوبية 200 ألف برميل يومياً لتعويض النقص من حقول كركوك الشمالية.
ونقلت الوزارة في بيان عن وزير النفط جبار اللعيبي قوله: "القرار الذي اتخذناه يأتي تعويضا عن الكميات التي فقدها العراق نتيجة تراجع الصادرات النفطية من الحقول الشمالية عبر منفذ جيهان التركي، بسبب عمليات فرض القانون الجارية في كركوك وعدد من المحافظات الشمالية".
وأضاف الوزير إن "الزيادة في صادرات البصرة تحافظ على إجمالي إنتاج النفط العراقي ضمن حصته في أوبك".
وأعلن عن مباشرة شركة «نفط البصرة» بضخ كمية 200 ألف برميل باليوم من حقول الوسط والجنوب، بالإضافة إلى معدل الصادرات النفطية اليومية البالغة أكثر من ثلاثة ملايين و200 ألف برميل في اليوم، والتي يتم تصديرها عبر الموانئ الجنوبية. وقال "سيتم الاستمرار في عمليات ضخ الكميات الجديدة إلى حين عودة الصادرات النفطية من الحقول الشمالية إلى معدلاتها السابقة."
وكان الإنتاج من منطقة كركوك الشمالية انخفض الأسبوع الماضي، نتيجة العمليات العسكرية التي تهدف إلى استعادة المنطقة من المقاتلين الأكراد الذين كانوا بالمنطقة منذ العام 2014.
وذكر مسؤول بوزارة النفط الخميس الماضي إن العراق لن يتمكن من إعادة الإنتاج النفطي من كركوك إلى المستويات السابقة قبل الأحد المقبل، بسبب خسارة معدات في حقلي «آفانا» و«باي حسن»، وهما اثنان من أكبر حقول النفط في المنطقة.
وقبل الإغلاق كانت المنطقة النفطية الشمالية تصدر حوالى 530 ألف برميل يومياً، نصفها تقريبا من إقليم كردستان العراق والباقي من محافظة كركوك.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون