سياسية
2017/10/22 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 243   -   العدد(4047)
المواجهات العسكريّة شمال كركوك تثير قلق واشنطن


 بغداد / المدى

أعربت الخارجية الامريكية عن قلقها إزاء المواجهات العسكرية الاخيرة بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة في ألتون كوبري. وأوصت الحكومة العراقية بالحد من تحريك قواتها في بقية المناطق المتنازع عليها، معتبرة ان فرض السلطة الاتحادية على تلك المناطق "لايعني التسليم بأنها غير متنازع عليها".

واستعادت القوات الاتحادية، يوم الجمعة، السيطرة على بلدة ألتون كوبري، آخر المناطق التي تقع تحت حماية قوات البيشمركة بمحافظة كركوك. وشهدت العمليات اشتباكات عنيفة بين الجانبين، فيما استمرت القطعات الاتحادية بعد ذلك بالتقدم والوصول الى المدخل الجنوبي لمحافظة أربيل، عاصمة إقليم كردستان.
وذكرت الخارجية الاميركية، في بيان لها الجمعة، وحصلت (المدى) على نسخة منه، إن "الولايات المتحدة تعرب عن قلقها إزاء تقارير عن اشتباكات عنيفة حول بلدة ألتون كوبري شمالي العراق"، مؤكدة "أننا نراقب الحالة عن كثب، وندعو جميع الأطراف إلى وقف جميع أعمال العنف والتحركات الاستفزازية، وتنسيق أنشطتها لاستعادة الهدوء".
وأضافت الخارجية الاميركية "لتجنب أي سوء تفاهم أو اشتباكات أخرى، نحث الحكومة المركزية على تهدئة الوضع من خلال الحد من تحركات القوات الاتحادية في المناطق المتنازع وحصرها إلى تلك التي يتم التنسيق بشأنها مع حكومة إقليم كردستان". وتابعت "سعدنا بتعليمات رئيس الوزراء حيدر العبادي للقوات الاتحادية لحماية المواطنين الكرد العراقيين وعدم إثارة الصراع". واعتبرت الخارجية الاميركية إن "عودة السلطة الفيدرالية الى المناطق المتنازع عليها لا تغير بأي حال من الأحوال من وضعها، فهي ستبقى مناطق متنازعاً عليها حتى يتم حل وضعها وفقا للدستور العراقي". واردفت "إلى أن تصل الأطراف إلى حل، نحثها على العمل معاً لتنسيق الأمن والإدارة في هذه المناطق وتحقيقا لهذه الغاية، ينبغي لجميع الأطراف الدخول في حوار الآن على أساس الدستور العراقي، وذلك بحسب عرض رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي وافقت عليه حكومة إقليم كردستان بشكل معلن".
وجددت الخارجية الاميركية مواقف الولايات المتحدة مؤكدة انها "ملتزمة بعراق موحد ومستقر وديمقراطي وفدرالي، وملتزمة تجاه حكومة إقليم كردستان باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الوطن". واكدت "سنواصل العمل مع مسؤولين من الحكومة المركزية والإقليمية للحد من التوترات وتجنب المزيد من المصادمات وتشجيع الحوار".
كما أعلنت الخارجية الاميركية انها ملتزمة بإنهاء القتال ضد داعش في العراق، داعية حكومة بغداد إلى "مضاعفة جهودها مع التحالف الدولي حتى يتم إنجاز هذه المهمة".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون