عربي ودولي
2017/10/24 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1187   -   العدد(4049)
تطلعات زي جينبينغ إلى صين جميلة رفيعة المستوى
تطلعات زي جينبينغ إلى صين جميلة رفيعة المستوى


 ترجمة / عادل صادق

افتتح زي جينبينغ مؤخراً اجتماعاً تاريخياً للحزب الشيوعي الصيني في بكين بخطاب استمر مدة ثلاث ساعات ونصف تقريباً يُعد مؤشراً لـ "لعهد جديد"" في السياسة الصينية. وقد بدا زي عاطفياً في عدة نقاط، وأبدى الحضور استحسانهم في الوقفات المناسبة. وأدناه النقاط الأهم وما يمكن مراقبته خلال سنوات زي الخمس القادمة كقائد للصين:

نهوض الصين
على المسرح العالمي
فقد أدلى زي بتعليقات حادة عديدة موجهة إلى الرئيس الأميركي، طارحاً نفسه باعتباره ترامب المضاد من خلال تنديده بسياسة العزلة ومناصرته التعاون بين الشعوب. " إذ ليس هناك من بلد يمكنه التراجع إلى جزيرته الخاصة، فنحن نعيش في عالم مشترك ونواجه مصيراً مشتركاً"، كما قال، مبدياً إشارة غير مباشرة واحدة في الأقل لمغادرة الولايات المتحدة اتفاقية باريس للمناخ. كما أنه رسم خارطةً لمستقبل طويل الأمد فيما يتعلق بنهضة الصين على المسرح العالمي، متنبئاً أنه بحدود عام 2050 "سيقف البلد بفخر بين أمم العالم .. ويصبح قوة عالمية متقدمة". ويتضمن جزء من الخطة قوات عسكرية عالمية المستوى يمكنها أن تقاتل وتنتصر في الحروب.


الصين لا تهتم بأنظمة الديمقراطية الغربية
وحذّر زي الحزب الشيوعي بأنه يواجه تشكيلة من التحديات، أكثرها لفتاً للملاحظة الفساد، قائلاً إن الصين لن تستنسخ أنظمة سياسية في بلدان أخرى. وتعليقاته هذه إشارة واضحة إلى أن قادة الصين لا يهتمون للمفاهيم الغربية الخاصة بالديمقراطية. وقد أصبح زي، في السنوات الخمس الماضية، معروفاً بالرجل القوي، ولم يكن ليحرجه ذلك، ويقول إن الحزب سينفذ إلى كل جوانب الحياة في الصين، من القانون إلى الابتكار التكنولوجي.

 

بيكين والأقاليم المتطلعة للاستقلال
وكان زي شديداً، فيما يتعلق باستقلال تايوان، وهونغ كونغ ضمناً، وحظي كلامه باستحسان الحضور. ومن ذلك قوله " إننا لن نتسامح في ذلك مع أحد في فصل بوصة واحدة من أرض الصين. فالدم أثخن من الماء." وقد أخذ ارتياب الصين يتزايد في كلٍ من تايوان وهونغ كونغ في هذا الإطار. وأعلن زي عن الدفع بالدعاية نحو الأقاليم من أجل " تقوية صفوف الوطنيين الذين يحبون بلدنا." و كانت محاولات مماثلة في الماضي قد لقيت نجاحاً قليلاً في التأثير إيجاباً على الجيل الأصغر.


زي يسعى لتهدئة المخاوف بشأن الاقتصاد
وعمل زي على تهدئة الخوف من أسعار السكن المتصاعدة التي تصيب الصيني العادي، ويعد العقار استثماراً مفضَّلاً في بلد يُنظر إلى نظامه المالي بارتياب. فقال، " إن المنازل للعيش، وليس للمضاربة"، مُطلقاً بذلك مقولةً ستصبح شعاراً من دون شك.
كما تعهد بتحويل الصين إلى "بلد للمبتكرين"، مركّزاً على فضاء الأرض، والأنترنت، والنقل. ووعد بزيادة منافذ وصول السوق بالنسبة للشركات الأجنبية ومعدل تبادل العملة.
الحزب الشيوعي يريد "صيناً جميلة"
وكجزء من حديثه عن جعل الصين بلداً عظيماً، قضى زي وقتاً طويلاً في معالجة قضايا البيئة. وتعهد ببناء "صين جميلة" ذات بيئة نظيفة، وشركات تكنولوجية عالية المستوى، وحكومة سريعة الاستجابة. فالحزب الشيوعي يحتاج إلى " تلبية طلبات الشعب المتنامية باستمرار من أجل بيئة جميلة .. وسوف يتمتع الشعب الصيني برخاء وسعادة أعظم."
عن / The Guardian



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون