عربي ودولي
2017/10/24 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1147   -   العدد(4049)
العالم في 24 ساعة




لندن
وزير بريطاني: قتل "دواعشنا" الحل الوحيد
اعتبر وزير الدولة البريطاني لشؤون التنمية الدولية روري ستيوارت، أن الطريقة الوحيدة التي يجب أن تتعامل بها بلاده مع المئات من مسلحي "داعش" البريطانيين في مناطق الصراع في الشرق الأوسط، هي قتلهم.
وقال ستيوارت في تصريحات تناقلتها وسائل الإعلام البريطانية، إن القتل يجب أن يكون "الرد الوحيد"، تجاه من "تحلل بشكل أساسي من أي من أنواع الولاء" لبريطانيا، من أجل الانضمام إلى تنظيم إرهابي.
وتابع: "لقد كانوا كأعضاء في داعش متفانين من أجل دولة الخلافة"، التي أعلنها عام 2014 أبوبكر البغدادي قائد التنظيم المتطرّف. وأضاف ستيوارت: "هم مؤمنون بعقيدة الكراهية المقيتة بما في ذلك قتل أنفسهم وقتل الآخرين ومحاولة استخدام العنف والوحشية، من أجل دولة تعيش في القرن السابع أو الثامن".
وأوضح الوزير البريطاني: "علينا أن نكون جادين في حقيقة أن هؤلاء خطر داهم علينا، وللأسف فإن الطريق الوحيد للتعامل معهم، جميعا تقريبا، هو قتلهم".
ويقدر جهاز الاستخبارات البريطانية عدد المواطنين الذين سافروا من أجل الالتحاق بتنظيم "داعش" منذ عام 2014، بنحو 850 شخصاً، هم بين آلاف الأجانب ممن يقاتلوا في الشرق الأوسط.
ويشكل مسلحو داعش من الدول الغربية صداعا في رأس حكوماتهم، التي تعتبر عودتهم فرصة إما لنشر الفكر المتطرّف أو لتنفيذ عمليات إرهابية في بلادهم الأم.

 


مانيلا
بعد ألف قتيل.. الفلبين تعلن نهاية معارك مراوي
أكد وزير الدفاع الفلبيني، الاثنين، انتهاء 5 أشهر من المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي في جنوبي البلاد.
وأوضح دلفين لورنزانا للصحفيين، على هامش اجتماع أمني إقليمي في مدينة كلارك بشمال الفيليبين "نعلم انتهاء كل العمليات القتالية في مراوي"، حيث قتل أكثر من ألف شخص في المواجهات.
وتشن فصائل متشددة في جنوب الفلبين منذ سبعينيات القرن الماضي قتالا للمطالبة بحكم ذاتي أودى بحياة أكثر من 100 ألف شخص في منطقة (مينداناو) الجنوبية، التي تضم مدينة (مراوي) .
وكانت منطقة مينداناو تتمتع بحكم ذاتي في أجزاء من الجنوب منذ أن وقعت جبهة (مورو) للتحرير الوطني اتفاقا مع مانيلا في عام 1996، إلا أن الاتفاقية فشلت مع استمرار العنف والتمرد.
وكان تنظيم داعش، دعا المقاتلين الموالين لفكره المتشدد إلى التوجه إلى الفلبين في يونيو 2016، في حال كانوا غير قادرين على التوجه إلى سوريا

 


واشنطن
المخابرات الأميركية تكشف سيناريوهات الموت المفاجئ لكيم جونج أون
كشف مدير وكالة الاستخبارات الأميركية، مايك بومبيو، أمس الأحد، عن ردة فعل بلاده فى حال الموت المفاجئ لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.
ونقلت النسخة الإيطالية من "سبوتنيك" تصريحات أدلى بها بومبيو لصحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ" الصينية، قال فيها: "إنه فى حال موت زعيم كوريا الشمالية، فسألتزم الصمت ولن أصدر أي تعليق".
وجاء تصريح بومبيو ردًا على سؤال وجه له حول ما سيحدث إن تم قتل زعيم كوريا الشمالية، وفي سياق الحوار ذاته أشار بومبيو إلى ما تشهده مهامه كمدير الاستخبارات الأميركية من تغيير فى الفترة الحالية.
وكان بومبيو صرح بأنه على الولايات المتحدة الاستعداد لتلقي ضربة صاروخية من كوريا الشمالية، ويعتقد بومبينو بأن احتمال قيام كوريا الشمالية بهجوم صاروخي على الولايات المتحدة قد ازداد في السنوات الأخيرة.

 

بوينس آريس
ماكري يفوز في الانتخابات التشريعية الأرجنتينية
فاز تحالف «لنُغيّر» برئاسة الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري (الأحد) في الانتخابات التشريعية لمنتصف الولاية في الأرجنتين، وفق ما أظهرت نتائج جزئية رسمية. وحلّ تحالف «لنغيّر» (يمين وسط) في الطليعة في 15 من أصل ولايات الأرجنتين الـ24، خصوصاً في العاصمة، وذلك استناداً إلى نتائج نشرتها السلطات الانتخابيّة.
وخاض ماكري الذي أجرى إصلاحات اقتصادية لا تتمتع بشعبية، الانتخابات التشريعية لمنتصف ولايته من موقع قوة، في اقتراع ضمنت فيه الرئيسة السابقة كريستينا كيرشنر انتخابها عضواً في مجلس الشيوخ. وجدّدَ الناخبون الأرجنتينيون البالغ عددهم حوالى 31 مليوناً نصف مجلس النواب وثلث مجلس الشيوخ. وألقى ماكري بكل ثقله في الحملة الانتخابية بهدف تعزيز موقع تحالفه في البرلمان. وفي لقاء انتخابي، قال الرئيس: «نحن في مستهل طريق طويل»، ملمحاً بذلك الى الإصلاحات الاقتصادية المؤلمة التي تجرى منذ كانون الأول العام 2015.
ومنذ انتخابه قبل سنتين، أدخل ماكري تغييرات على ثالث اقتصاد في أميركا اللاتينية عبر تحريره، في سياسة كانت لها آثار سلبية في البداية قبل أن ينتعش النمو الذي بلغت نسبته 1.6 في المئة في النصف الأول من 2017 ويتوقع أن تبلغ 3 في المئة هذه السنة.
أما كيرشنر التي لم تترشح للانتخابات الرئاسية في العام 2015، لأنه لا يسمح بأكثر من ولايتين رئاسيتين متتاليتين، فقد ترشحت في الاقتراع الذي أجري أمس لمنصب برلماني. ويرى كثيرون أن ترشحها لمقعد في مجلس الشيوخ مرتبط بالمشكلات التي تواجهها مع القضاء.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون