سياسية
2017/10/24 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1328   -   العدد(4049)
نيجيرفان بارزاني: استمرار العمليّات يؤثّر على الحوار مع بغداد


بغداد / المدى

أكد رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، أمس الإثنين، أنه سيتم حل المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل عن طريق الحوار. وقال بارزاني، في مؤتمر صحفي عقده في أربيل أمس، "نحن نتطلع الى حل المشاكل العالقة مع الحكومة العراقية عن طريق الحوار، إلا ان استمرار العمليات العسكرية (في المناطق المتنازع عليها) قد يؤثر على آلية الحوار الذي نأمل استئنافه بأقرب وقت، فنحن نريد حواراً جدياً مع بغداد". وأضاف رئيس حكومة إقليم كردستان إن "عدد النازحين من كركوك وطوزخورماتو منذ بدء الأزمة وصل الى 150 الف مواطن، ونحن لدينا اتصالات مع الامم المتحدة لتقديم المساعدات اللازمة لهم، ولا ننسى ايضا ان نشكر اهالي كردستان لما قدموه من دعم لإخوانهم النازحين". واضاف "إننا بحاجة الآن الى توحيد صفوفنا والعمل معاً، وهكذا سوف نخطو خطوات مهمة ونتجاوز هذه المرحلة". في غضون ذلك، أصدر المدعي العام في إقليم كردستان مذكرة اعتقال بحق 11 شخصية عراقية بينهم برلمانيون وقادة في فصائل الحشد الشعبي.

وتضم القائمة أسماء: النائب إسكندر وتوت، والنائب التركماني حسن توران، والنائبة حنان الفتلاوي، والنائب الشبكي حنين قدو، والنائبة سميرة الموسوي، وعن نينوى عبدالرحمن اللويزي، والنائب محمد الكربولي ، والنائب عن كركوك محمد تميم، والنائب التركماني نيازي أوغلو، بالاضافة الى زعيم عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، وقائد فصيل بابليون ريان الكلداني.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون