سياسية
2017/10/24 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1246   -   العدد(4049)
العبادي يزور أنقرة وطهران بعد جولة عربيّة


 بغداد / المدى

يعتزم رئيس الوزراء حيدر العبادي القيام بجولة إقليمية تشمل أنقرة، بعد ايام من جولة عربية شملت السعودية ومصر والاردن.

وقالت صحيفة (ديلي صبح) التركية امس، نقلا عن مصادر في رئاسة الوزراء التركية، إن لقاء يلدريم والعبادي سيتناول تطوير العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين بما يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة". وقالت الصحيفة إن اللقاء سيركز على مناقشة الخطوات اللازم اتخاذها إزاء الاستفتاء الذي اجراه إقليم كردستان في الخامس والعشرين من سبتمبر/أيلول الماضي. وتوقعت مصادر مطلعة ان تشمل جولة العبادي العاصمة الايرانية طهران، في مسعى من الاخير لموازنة علاقات العراق العربية والاقليمية. والتقى العبادي بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مؤكداً "أهمية تعزيز العلاقات مع جمهورية مصر العربية في مختلف المجالات بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين"، وشددا على "اهمية مكافحة جذور الارهاب و التعاون في مجالات الإعمار والبناء". وبارك السيسي "الانتصارات المتحققة على عصابات داعش الارهابية"، مؤكدا ان "مصر كانت ومازالت داعمة للعراق في حربه ضد الارهاب و داعمة لخطوات الحكومة العراقية لبسط السلطة الاتحادية". كما التقى رئيس الوزراء في العاصمة الاردنية عمان الملك عبدالله الثاني بالاضافة الى رئيس وزراء الاردن هاني الملقي. ونقل بيان لمكتب العبادي، عن العاهل الادني تأكيد دعم بلاده "لوحدة العراق وتأييده للاجراءات الدستورية والقانونية التي اتخذتها الحكومة العراقية"، مؤكداً ان "من ثوابت الاردن هو الحفاظ على وحدة العراق واحترام دستوره".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون