عام
2017/10/24 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1044   -   العدد(4050)
جائزة إيطالية إلى مكتشف بلدة في كردستان من الألف الثالث ق.م
جائزة إيطالية إلى مكتشف بلدة في كردستان من الألف الثالث ق.م




أعلنت « البورصة المتوسّطية للسياحة الآثارية »، التي ستنطلق في حاضرة پيستوم الإغريقية بجنوب إيطاليا نهاية هذا الشهر، عن منح «الجائزة الدولية خالد الأسعد لأبرز إكتشاف آثاري» إلى البرفيسور الآثاري الألماني پيتر فالينتزر، الذي تمكّن برفقة فريقه التابع إلى التابع إلى معهد دراسات الشرق الأدنى في جامعة «توبينغا» الألمانية من اكتشاف آثار حاضرة كبرى من عصر البرونز قرب قرية «باسيتكي» الكردية في محافظة دهوك بإقليم كردستان العراق، والتي يتوقّع أنّها أُنشأت في الألف الثالث قبل الميلاد، ودامت أكثر من ألف ومائتي عام.وأقرّت الجائزة لجنة مؤلّفة من رؤساء تحرير خمس مجلات آثارية عالمية متخصّصة، هي مجلة « آنتيكي ويلت » الألمانية و « آركيولوجي سويس» السويسرية و « كيرّينت آركيولوجي » البريطانية و « دوسييه داركيولوجي » الفرنسية.
وقد بلغت جائزة «إنترناشنال آركيولوجي أُوّارد خالد الأسعد» دورتها الثالثة، وهي تحمل اسم عالم آثار تدمر البروفيسور خالد الأسعد، الذي دفع حياته ثمناً للدفاع عن الإرث الثقافي لبلاده، وهي الجائزة الوحيدة في العالم التي تخصّصت في عالم الاكتشافات الآثاريّة، وبالذات في إطار تثمين إنجاز شخصيات مهمة في عالم الآثار تعمل جاهدة بشكل يومي في إطار بحث علمي دؤوب وتواجه مهمّات قراءة الماضي خدمةً للحاضر.
وكانت هذه الجائزة قد مُنحت في دورتها الأولى (2015) إلى كاتيرينا پيريستيري، مسؤولة الحفريات في مقابر آمفيبوليس في اليونان، أمّا الدورة الثانية فقد شهدت منح الجائزة إلى « إينراپ »، للمعهد الوطني الفرنسي للبحوث الآثاريّة، بشخص مديرها دومينيك غرسيّا وذلك للاكتشاف الهام للمقابر السيلتيّة في لاڤو، وحضرت حفل تسليم الجائزة السيّدة فيروز الأسعد، الآثاريّة وابنة خالد الأسعد، و محمّد صالح، المدير الأخير للسياحة في مدينة تدمر.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون