الاعمدة
2017/10/25 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 452   -   العدد(4051)
وماذا بعد..؟
أسبانيا والسعودية والفئات العمرية
عبد الوهاب النعيمي




بعد الخروج (المهين) لمنتخب الناشئين أثر خسارته بتسعة أهداف أمام منتخبي مالي وانكلترا، فإن ما حدث كان نتيجة طبيعية للمعضلة الحقيقية التي تواجهها الأندية في البلاد ومنتخبات الفئات العمرية التي تم تجاهلها لسنوات طويلة وسط جهد فردي من قبل بعض الأندية لا يتلاءم مع الطريق الصحيح للارتقاء باللاعب منذ الصغر.
قبل أيام تم الإعلان عن توقيع اتفاقية شراكة ورعاية وتسويق بين الهيئة العامة للرياضة السعودية مع رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) التي ستقوم أيضاً بتأسيس أكاديميتين في الرياض وجدة، لتأهيل اللاعبين السعوديين الصغار، فضلاً عن اختيار لاعبين سعوديين لخوض تجارب في أندية الدرجة الأولى الإسبانية.
وتهدف الاتفاقية إلى تدريب وتطوير اللاعبين السعوديين الناشئين، وإعداد مدربين رياضيين سعوديين، وفق برامج معدة من رابطة الاتحاد الإسباني، لرفع قدرات اللاعبين والمدربين السعوديين بما يحقق الهدف المأمول للرياضة السعودية، وستحتضن هذه الأكاديميات من وقع عليهم الاختيار لصقل مواهبهم وفق برامج احترافية على يد خبراء في مجال التدريب، وتوجيههم وفق خطط دُرست بعناية تتوافق مع طبيعة اللاعب السعودي، وفتح المجال أمام لاعبي المنتخب الأول، واحتكاكهم بنجوم كرة القدم العالمية في أقوى دوريات العالم، واكتساب الخبرة.
وحققت «الليغا» نجاحات لافتة في الإمارات، حيث نجح فريق مركز الكفاءات العلمية الذي صقل لمدة عام كامل على يد مدربي الدوري الإسباني «الليغا»، في الظفر ببطولة دوري اتحاد الإمارات لكرة القدم للأكاديميات، ليصبح بذلك أول فريق يفوز بالبطولة الرسمية الأولى في الإمارات، التي تنافس على لقبها جميع الأندية الإماراتية المحلية والأكاديميات الخاصة.
وتلقّت الأكاديمية طلبات من الأندية الإسبانية يتقدمهم نادي برشلونة لضم 5 لاعبين للخضوع لاختبار، وقضاء فترة معايشة مع هذه الأندية، وذلك في أعقاب المعسكر الكشفي للفريق الذي أُجري في إسبانيا.
وطلب نادي ملقا الإسباني خمسة لاعبين لخوض فترة معايشة في النادي، تمهيداً لضمهم رسمياً إلى صفوف الفريق في حال تأقلم اللاعبون مع أجواء اللعب في الدوري الإسباني، وكذلك هو الحال لنادي ألميريا ونادي قادش، حيث طلب كل نادٍ لاعباً لضمه إلى صفوف الفريق في الفئات السِّنية.
كما تحظى هذه الأكاديمية بإهتمام بالغ ومتابعة من نجوم الدوري الإسباني، إذ سيحظى المنظمون لها بزيارات لاعبي ريال مدريد وبرشلونة وبقية الأندية الإسبانية، ومشاركتهم في الحصص التدريبية لمنحهم الثقة، ورفع روحهم المعنوية، وهذه الزيارات من البرامج التي يحرص عليها القائمون على الأكاديمية، كما سيستمع اللاعبون الشبان إلى نصائح وتوجيهات مشاهير كرة القدم في الدوري الإسباني، في أثناء زياراتهم المتكررة.
ومن الفرص الذهبية التي ستُفتح أمام لاعبي الأكاديمية الإسبانية (الليغا) وجودهم تحت أنظار المدربين الإسبان، وسيكون الطريق أمامهم ممهداً للانضمام إلى الأندية الإسبانية العريقة، بعد تدريبهم وإعدادهم بالشكل المطلوب، لخوض تجربة الاحتراف وبدء حياتهم المهنية لاعبين مميزين في كرة القدم، لخدمة أنديتهم ومن قبلها منتخبهم الوطني.
إن الاهتمام بفرق الفئات العمرية أهم من التركيز على المنتخب الوطني، لأن الأول هو الاساس في كل بناء ومن دون الأساس سيكون البناء مهزوزاً يقع مع أول ريح تهب عليه، وهذا ما يحصل في العراق، فالأكاديميات التي تأسست ليست أكثر من وسيلة لجمع المال للبعض ومجال للعمل للبعض الآخر وليس الهدف منها الإعداد الصحيح للاعبين الصغار، كما إن عدم وجود دوري للفئات العمرية منذ العام 2003، وأقصد دوري منظم وفق مواعيد معلومة وليس بأسلوب التجمّع ويلعب الفريق شهراً ويرتاح 11 شهراً، فإن ذلك كله أسهم في نضوب المواهب أولاً وبقاء الأخطاء على حالها لدى اللاعبين، فترى لاعبين كبار يرتكبون أخطاء متكررة بسبب عدم مرورهم بالإعداد الصحيح عندما كانوا صغاراً، أما ما تحققه منتخبات الفئات العمرية من نتائج جيدة في بعض الاحيان، فعلينا فقط أن نعود بالزمن الى الوراء ونتابع أين أصبح لاعبونا وأين صار لاعبو المنتخبات التي فزنا عليهم عندما كانوا مع منتخبهم للشباب أو الناشئين أو المنتخب الأولمبي، والعاقل يفهم لماذا لم ولن تتطوّر كرتنا.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون