سياسية
2017/10/26 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1387   -   العدد(4051)
ائتلاف علّاوي: محاصصة مفوضيّة الانتخابات طعنة للإصلاح


 بغداد / المدى

أعرب ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي، أمس الاربعاء، عن أسفه لإصرار بعض القوى البرلمانية على تمرير أعضاء مجلس مفوضية الانتخابات الجديد باعتماد مبدأ المحاصصة، واصفاً تصويت البرلمان بأنه "طعنة للإصلاح".

وقال ائتلاف الوطنية، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه أمس، "على الرغم من المناشدات والمطالبات الشعبية بضرورة مغادرة أسلوب المحاصصة الحزبية والطائفية واختيار مفوضية انتخابات مستقلة بعيدة عن هيمنة الأحزاب، لكن يؤسفنا ما عمدت إليه بعض الكتل في مجلس النواب من اعتماد ذات الأسلوب في اختيار أعضاء مجلس المفوضين وهو ما سينعكس سلباً على مهنية واستقلالية العملية الانتخابية برمتها".
وأضاف ائتلاف الوطنية إن "الإصرار على النهج الذي أوصل البلد إلى ما هو عليه الآن هو خطوة إلى الوراء وطعنة في صميم العملية الإصلاحية التي كان ينتظرها أبناء شعبنا" .
وتابعت كتلة علاوي "إننا في ائتلاف الوطنية ورغم رفض كتل المحاصصة دعواتنا لاختيار قضاة للإشراف على العملية الانتخابية ضماناً لنزاهتها واستقلاليتها، نؤكد أهمية تفعيل دور القضاة المراقبين الذين سيتم تكليفهم بالإشراف على العملية الانتخابية وعدم تسويف هذا الامر أو إخضاعه لرغبات كتل بعينها ".
وصوّت مجلس النواب، يوم الإثنين الماضي، على أربع قوائم ضمت أسماء المرشحين لمفوضية الانتخابات الجديدة، وحظيت القائمة (ب) بـ152 صوتاً من أصل 176 صوتاً.
وعبّرت مواقف وقوى سياسية عن رفضها وامتعاضها الشديد، لتمرير مجلس مفوضية الانتخابات الجديد باعتماد المحاصصة رغم المطالبات باستقلالية المفوضية.
واتهم التيار المدني، يوم الثلاثاء، القوى السياسية باعتماد نهج المحاصصة عبر تمرير مرشحيهم في مجلس مفوضية الانتخابات الجديد الذي صوّت عليه البرلمان يوم الإثنين، وتوعد باستمرار التظاهرات رداً على ما وصفه بـ"الجولة الباطلة".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون