سياسية
2017/10/26 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1758   -   العدد(4051)
التحالف الدولي: لا نيّة لاستهداف مواقع البيشمركة في مخمور


 بغداد / المدى

نفت قوات التحالف الدولي، أمس، صحة التصريحات التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام بشأن عزمها تنفيذ ضربات ضد اهداف تابعة لقوات البيشمركة في قضاء مخمور.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد راين ديلون، في بيان حصلت (المدى) على نسخة منه، "تداولت بعض المواقع غير الموثوق بها تصريحات على لساني مفادها بأن التحالف الدولي سينفذ ضربات على أهداف كردية في مخمور"، مشددا على أن "هذه معلومات غير صحيحة، وأنا لم أدلِ بمثل هكذا تصريحات".
واشار ديلون الى أن "التحالف الدولي حث بقوة جميع الأطراف على تجنب اتخاذ أي اجراءات تصعيدية إضافية"، مضيفا "نحن نعارض العنف من أي طرف وندعو الى عدم زعزعة الاستقرار الذي يشتت الانتباه عن محاربة داعش ويزيد من تقويض استقرار العراق".
وأكد المتحدث باسم التحالف الدولي ان "الحوار هو الخيار الأفضل لنزع فتيل التوتر المستمر وحل القضايا العالقة التي طال أمدها وفقاً للدستور العراقي"، لافتاً الى ان "التحالف الدولي لا يزال يركز جهوده على قتال داعش تلك المجموعة الإرهابية التي تهدد جميع دول المنطقة والعالم بأسره".
وتابع المسؤول الامريكي "أدعو جميع الجهات الفاعلة بالمنطقة إلى تركيز الجهود لمحاربة هذا التهديد الذي يطول الجميع، وتجنب إثارة التوترات بين مكونات الشعب العراقي".
وتحدثت وسائل إعلام محلية عن سعي التحالف الدولي لتنفيذ ضربات جوية ضد مواقع كردية في مخمور على خلفية الاحداث الاخيرة التي شهدها القضاء.
واندلعت مواجهات عسكرية، يوم الثلاثاء، بين قوات البيشمركة من جهة والقوات الاتحادية من جهة أخرى في قضاء مخمور. ولم تصدر قيادة العمليات المشتركة اي توضيح بشأن الحادث، بينما قالت قيادة البيشمركة انها صدّت تقدماً للقوات العراقية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون