ناس وعدالة
2017/10/28 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1767   -   العدد(4052)
استشارات قانونية
استشارات قانونية




• المواطن أبو تيسير من مدينة الشعلة، يسأل عن آلية إجراء المضاهاة في المحاكم
- تجري المضاهاة تحت اشراف المحكمة بواسطة خبير أو أكثر يتفق الطرفان على اختيارهم، فإن لم يتفقا، فالمحكمة تجري المضاهاة بحضور الطرفين وعند تخلف طالب المضاهاة أو من نسب إليه السند رغم التبليغ، فيجوز اجراؤها بغيابه، وكذلك تجري هذه المضاهاة على الأوراق التي اتفق عليها ولا تجري على الخط والإمضاء وإلا ستجري هذه المضاهاة التي اتفق عليها وعلى الخط والإمضاء أو بصمة الإبهام أقر به الخصم وعلى أوراق جرى استكتابه عليها أمام المحكمة .


• القارئ أبو جبار من الحلة، يقول هل تكفي إفادة المخبر السري للحكم على شقيقي ؟
- أخي العزيز، إفادة المخبر السري هي شهادة واحدة وفي قانون أصول المحاكمات الجزائية، إن الشهادة الواحدة لا تكفي للحكم ما لم تعزز بدليل آخر أو قرينة أخرى، وفي هذه الحالة يمكن أن تتم إحالة شقيقك الى المحكمة المختصة لوجود هذا الشاهد، لكن الشهادة الواحدة لا تعتمد عليها المحكمة في الحكم كما ذكرنا.


• السيد أبو علاء من شارع فلسطين يقول، ولدي تاجر في السوق حرر صكاً بدون رصيد إلى أحد التجار الذي قام بتقديم شكوى ضده في محكمة التحقيق ولم يتم إطلاق سراحه لغاية الآن فماذا أفعل ؟
- استناداً لقانون العقوبات المادة 459 منه، فإن العقوبة تصل إلى الحبس وهي جنحة، وهذه الجريمة يمكن اطلاق السراح فيها بكفالة مالية كبيرة (ضمانة عقارية) كشرط لإطلاق سراح المتهم الموقوف، وإن محكمة التحقيق عندما تباشر بإجراءاتها تطلب استشهاداً من المصرف الذي حرر إليه الصك للتأكيد أن حسابه بدون رصيد، وهذا يعتبر دليلاً في حالة عدم وجود رصيد، كما أن الصك المسحوب باسم المتهم يعتبر (مبرزاً جرمياً) يتم حفظه مع أوراق الدعوى، وقد تشددت المحاكم كثيراً في جريمة تحرير الصك بدون رصيد بسبب كثرتها، وأيضاً إن انتشارها يؤدي الى الإخلال بالتعاملات التجارية والاقتصادية ويفقد الثقة بين الناس.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون