اقتصاد
2017/10/28 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 522   -   العدد(4052)
الأمن الوطني بالبصرة يضبط ثالث موقع لسرقة النفط الخام خلال أقل من شهرين




أفاد مصدر أمني في محافظة البصرة، أمس الجمعة، بأن مفرزة من جهاز الأمن الوطني ضبطت موقعاً يستخدم لسرقة النفط الخام من انبوب مخصص للتصدير، وهو ثالث موقع يتم اكتشافه خلال أقل من شهرين.
وقال المصدر في تصريحات صحفية، إن "جهاز الأمن الوطني تلقى معلومات تفيد بتعرض الأنبوب الرئيس الناقل للنفط الخام بين محافظتي البصرة وذي قار الى تجاوز بدافع سرقة النفط الخام منه"، مبيناً أن "مفرزة من الجهاز توجهت على الفور الى منطقة الرميلة الشمالية، وبعد التحري الدقيق تمكنت من ضبط الموقع".
ولفت المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، الى أن "التجاوز الحاصل عبارة عن مد أنبوب تحت الأرض بطول 300 متر يتصل بالأنبوب الناقل الرئيس، والانبوب الفرعي المخصص للسرقة مزوّد بصمامات"، مضيفاً أن "الجهاز فتح تحقيقاً موسعاً، وأبلغ مديرية شرطة النفط بالموقع".
يذكر أن سرقة النفط الخام وتهريب الوقود برّاً وبحراً كانت من المظاهر الشائعة في البصرة قبل عام 2010، ثم انحسرت بشكل ملحوظ في غضون الأعوام القليلة الماضية، خاصة بعد زيادة أسعار الوقود وتشديد الاجراءات الأمنية حول المنشآت وخطوط الأنابيب النفطية، إضافة الى تعزيز السيطرة الأمنية على القنوات الملاحية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون