المزيد...
عربي ودولي
2017/10/28 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1220   -   العدد(4052)
خطة استقلال كتالونيا.. جواز سفر خاص وجنسية مزدوجة مع إسبانيا




تقدمت الجهات الانفصالية الكتالونية في جلسة البرلمان التي عقدت أمس الجمعة بعدة قضايا مثل الرغبة في توقيع "معاهدة الجنسية المزدوجة" مع إسبانيا وقواعد الحصول على جواز سفر كتالوني.
ووفقا لصحيفة "الكونفيدينثيال" الإسبانية فإن استقلال كتالونيا عن إسبانيا كانت أشهر النكت السياسية إلا أنها الآن أصبحت تهديداً واقعياً، ودخلت المشكلة للبرلمان.
وأشارت الصحيفة إلى بادرة غير عادية فقد ظهر رئيس حكومة كتالونيا كارليس بوديجيمونت في الجلسة العامة برفقة زوجته، وقدم النص على الطاولة يتحدث عن "لتشكيل الجمهورية الكتالونية مثل دولة مستقلة، ذات سيادة وديمقراطية واجتماعية".
وقال كزافييه جارسيا البيول رئيس كتلة الحزب الشعبي في كتالونيا "إنهم يأخذون إسبانيا وكتالونيا إلى وضع غير عادي وهذا أمر خطير جدا"، مشيرا إلى أن دستور الجمهورية يقوم "على أساس الحاجة إلى حماية الحرية والأمن والتعايش" بين جميع المواطنيين في كتالونيا، على الرغم من أنه لاحظ أن الكذب يسيطر على الحوار



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون