منوعات واخيرة
2017/10/29 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 392   -   العدد(4053)
ملتقى الإذاعة والتلفزيون يحتفي باسيا كمال : أكره المبالغة في الأداء
ملتقى الإذاعة والتلفزيون يحتفي باسيا كمال : أكره المبالغة في الأداء


 بغداد / المدى

انطلقت بمشوارها الفني مع مُنتصف سبعينيات القرن الماضي، واستمرت حتى الآن، ما قدمتهُ من اعمال منحها فُرصة تصدر المشهد الفني العراقي، أعمالها كثيرة على صعيد المسرح، والتلفزيون، إضافة إلى دورها في تقديم بعض البرامج التلفزيونية الخاصة بالفنون الشعر ايضا، لن تكوُن مُقدمتنا عن الفنانة اسيا كمال طويلة، فالسيرة الذاتية التي عُرضت لها في جلسة الاحتفاء بها في الملتقى الاذاعي والتلفزيوني في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق والتي أقيمت مساء يوم أمس السبت على قاعة الجواهري، اختصرت مسيرتها من خلال ما قدمهُ عنها رئيس المُلتقى صالح الصحن الذي قال "أن جلسة اليوم مميزة بامرأة اختصرت تأريخ الدراما العراقية من خلال ما قدمته من اعمال فيمكن أن نُعدها سيدة الدراما في العراق." مُشيراً إلى "أن سيرتها حافلة بالاعمال والانجازات، التي تسجل في ذاكرة المسرح والدراما
المُحتفى بها الفنانة اسيا كمال، شكرت جمهور الحاضرين، مُعربةً عن سعادتها بهذه الجلسة، بعدها تحدثت عن ذكرياتها الفنية "دخلت الوسط الفني في سن مُبكرة جدا، وكان هذا بدعم من والدتي، وقد تعلمت الكثير في الوقت الذي كان الدخول في الاوساط الفنية والثقافية ليس بالامر السهل، فمن يدخل الاوساط الابداعية يجب أن لا يكون مُدعياً بل عليه ان يمتلك تقنيات الابداع برصانتها الفعلية."
عن الفنانين الذين شكلت كمال ثُنائيات معهم قالت" لقد شكلت الكثير من الثنائيات الفنية، ومن اهمها مع الفنان جلال كامل، وجبار كاظم، وعبد الخالق المختار الذي كُنت اعشق الاداء امامه.
مشاعر الفنان يجب أن لا تكون عشوائية في الاداء، وإلا عُدّت مُتكلفة، فتذكر كمال"على الممثل ان يُراعي بين المُطلق بالاداء والتعمق بالشخصيات، وأن يبتعد تماماً عن تجسيد الدور بعشوائية ومبالغة."
عن دور المخرج واهميته في أدائها تحدث الفنانة اسيا كمال قائلة"أنا من الاشخاص الذين يحبون جداً أن يكونوا اداة مطاوعة للمخرج، ولهذا أستمتعت جداً في الاعمال التي قدمتها من اخراج جواد الاسدي الذي كان ينحت الممثل على خشبة المسرح."
ضيوف الجلسة كُثر، غالبيتهم كانوا بين باحثين ونُقاد، وقد افتقرت الجلسة للحضور الفني، ولكن هذا لم يمنع أن يُشاطر الممثل ذو الفقار خضر المحتفى بها لتقديم عرض بسيط للجمهور خلال الجلسة، ليختتم خضر العرض بكلمة قال فيها"أنه سعيد بهذا الاداء الذي قدمه مع هذه الفنانة الكبيرة فنا والمتواضعة انسانيا ."
المخرج صباح رحيمة، تحدث عن الفنانة آسيا كمال قائلا"أن الحديث طويل عنها، فهي فنانة تتمكن من تجسيد الادوار الصعبة وتدخل منافسات متميزة مع زملائها في العمل المسرحي او التلفزيوني ."
الاعلامي ضياء مصطفى أطلق لقب صاحبة السعادة على أسيا كمال قائلا "إذا ما تحدثنا عن اسيا كمال فسنُشير لعمقها الادائي الذي يتجسد في كل اعمالها،
فيما اختتم الناقد بشير الحاجم الجلسة بالحديث عن الجانب الجمالي بالدراما العراقية والمتمثل باسيا كمال.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون