رياضة
2017/10/30 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 900   -   العدد(4054)
بايش ورقة الشباب الرابحة في تصفيات آسيا بالدوحة
بايش ورقة الشباب الرابحة في تصفيات آسيا بالدوحة


 بغداد/ حيدر مدلول

 الاتحاد القاري يتوقع بروز محمد داود بين ثمانية

 

ينتظر الملاك التدريبي لمنتخب الشباب لكرة القدم مهمة جديدة بالعاصمة القطرية الدوحة، عندما يخوض منتخبه منافسات التصفيات الآسيوية المؤهلة لحساب المجموعة الثالثة ببطولة كأس آسيا تحت 19 عاماً، التي ستقام خلال الفترة من 4-8 تشرين الثاني المقبل، الى جانب منتخبي لبنان وقطر البلد المنظّم بعد انسحاب منتخب أفغانستان. 

وذكر مصدر من اتحاد الكرة في تصريح لـ(المدى): إن اتحاد الكرة وافق على طلب مدرب منتخب الشباب لكرة القدم قحطان جثير على إقامة معسكر تدريبي قصير بالعاصمة القطرية الدوحة، بدءاً من اليوم الإثنين الذي يسعى فيه الى زيادة درجة الجاهزية الكاملة والفنية لجميع اللاعبين الـ23 بعد أن تمت إضافة إبراهيم بايس وعلي أحمد راضي إليهم من جديد، عقب رفع اسميهما من قائمة المشاركة في بطولة كأس العالم تحت 17 عاماً، التي أختمت أول أمس السبت في الهند، وأحرز لقبها المنتخب الانكليزي بعد فوزه على المنتخب الإسباني (5-2).
وأوضح أن مونديال الهند كان بمثابة بروفة إعداد مثالية للمنتخب قبل الدخول في التصفيات الآسيوية، بحكم كونه قد خاض مباريات قوية مع منتخبات عالمية ضمن المجموعة السادسة التي أوقعته القرعة الى جانب المنتخب الانكليزي حامل اللقب والمكسيكي والتشيلي، حيث أستطاع أن يحجز مقعداً له الى الدور 16 لأول مرة في تاريخ المشاركات العراقية بالمحفل العالمي، قبل أن تتوقف مسيرته فيه بعد تعرّضه الى هزيمة ثقيلة من المنتخب المالي الذي جاء بالمركز الرابع في نهاية البطولة.
وتابع أن الملاك التدريبي لمنتخب الشباب عمل بعد عودة الوفد من الهند على معالجة نقاط الخلل والضعف التي ظهرت في مباريات المكسيك وتشيلي وانكلترا ومالي، الى جانب تعزيز الصفوف بلاعبين جُدد لهم القدرة على أن يكونوا قوة داعمة الى بقية زملائهم وبخاصة إبراهيم بايش الذي سيكون من أهمّ الأوراق الرابحة التي يراهن عليها في تصفيات الدوحة.
وقال إن المنتخب سيواجه نظيره المنتخب اللبناني ضمن منافسات الجولة الأولى على ملعب الحمد الكبير في نادي العربي الرياضي يوم الرابع من تشرين الثاني المقبل، التي سيراهن فيها على نيل أول ثلاث نقاط له في تصفيات المجموعة الثالثة، فيما سيحصل على راحة لمدة ثلاثة أيام بعد انسحاب المنتخب الأفغاني قبل خوض المباراة الأخيرة له مع المنتخب القطري على الملعب ذاته يوم الثامن من الشهر ذاته في لقاء مصيري يحدّد فيه المنتخب الذي سيحصل على المركز الأول الذي سيؤهله الى بطولة كأس آسيا تحت 19 عاماً التي تنظمها أندونيسيا في تشرين الأول 2018.
وأشار الى أن الملاك التدريبي واللاعبين عازمون على حجز بطاقة التأهل الوحيدة عن المجموعة الثالثة الى نهائيات أندونيسيا والعودة الى العاصمة بغداد بتحقيق انتصار جديد يدخل الفرح والسعادة الى الجماهير الرياضية في الداخل والخارج يضاف الى سلسلة الانتصارات التي حققتها المنتخبات الوطنية العراقية على صعيد القارة الصفراء، وكان آخرها تأهل منتخب الناشئين الذي يقوده المدرب علي هادي الى بطولة كأس آسيا تحت 16 عاماً، التي تضيّفها العاصمة الماليزية كوالالمبور في أيلول 2018.
وفي الشأن ذاته، وضع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المهاجم محمد داود في مقدمة ثمانية لاعبين يتوقع بروزهم في النسخة الجديدة من التصفيات الآسيوية لبطولة كأس آسيا تحت 16 عاماً.
وأكد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على موقعه الرسمي، أن محمد داود سيلفت الأنظار إليه بقوة في هذه التصفيات، حيث يتوقع النقاد والمتابعون له، أن يكون من نجوم المستقبل في بلاده خلال فترة قصيرة لا تتعدى السنة الواحدة بعد المستوى الرفيع الذي قدّمه مع منتخب الناشئين في بطولة كأس العالم تحت 17 عاماً.
وتابع أن محمد داود سجّل ثلاثة أهداف في منافسات الدور الأول بواقع هدف في مرمى المكسيك وهدفين في مرمى تشيلي، نقل من خلالها منتخب العراق الى الدور 16 من البطولة التي غاب عن مباراة مالي بعد حصوله على إنذارين صفراوين مع المكسيك وإنكلترا.
الجدير بالذكر، أن المهاجم محمد داود قاد منتخب الناشئين لكرة القدم الى إحراز بطولة كأس آسيا تحت 16 عاماً، التي أقيمت في مدينة غوا الهندية 2016 وحصل على لقبي الأفضل والهداف بعد إحرازه 6 أهداف في أدوار البطولة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون