سياسية
2017/10/30 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 979   -   العدد(4054)
قيادة مستقلّة تتسلّم الأمن في كركوك من عمليّات شرق دجلة


 بغداد / المدى

بعد أسبوعين من انتشار القوات الاتحادية في محافظة كركوك، أعلن يوم السبت عن تشكيل قيادة عمليات خاصة بالمحافظة.

وتولت قيادة عمليات شرق دجلة مهمة فرض الامن في محافظة كركوك، على خلفية انسحاب قوات البيشمركة منها في الـ 17 تشرين الأول الجاري.
وبدوره أكد محافظ كركوك وكالة راكان سعيد ان "الوضع الامني في كركوك أصبح أكثر استقراراً، وان الإدارة شرعت منذ اليوم الاول لفرض القانون بتأمين الخدمات وعودة الحياة لطبيعتها".
جاء ذلك خلال مؤتمر عشائري حضره قائد عمليات كركوك اللواء علي فاضل عمران، وقائد الشرطة العميد خطاب عمر عارف، والمفتش العام لوزارة الداخلية العقيد أركان حمد المساري.
وأضاف راكان سعيد ان "ما شهدته كركوك من وضع أمني معقد لم نستطع تجاوزه لولا وجود وعي وتعايش وتكاتف بين الكركوكيين ووحدة خطاب العشائر".
بدوره، قال اللواء علي فاضل عمران، قائد عمليات كركوك، ان "أمراً ديوانياً صدر بتشكيل قيادة عمليات كركوك التي سيكون مقرها كركوك بدلا من قيادة عمليات شرق دجلة"، مؤكدا أن "قيادة العمليات الجديدة ستتولى مهام حفظ الأمن والإشراف على عمل جميع التشكيلات الامنية داخل محافظة كركوك".
وأكد اللواء عمران ضرورة إعادة العوائل النازحة الى كركوك بسرعة، مضيفا "أدعو الى مساندة القطعات العسكرية والأجهزة الامنية بمختلف صنوفها في إعادة مواطني كركوك الذين خرجوا من المدينة عقب تطبيق خطة فرض القانون".
وأشار قائد عمليات كركوك إلى ان "توجيهات القائد العام للقوات المسلحة هي حماية جميع مواطني كركوك ورعايتهم وتحقيق الأمن"، لافتا، سنطبق ذلك من خلال نشر دوريات ونقاط تفتيش في عموم المحافظة وحماية الحقول النفطية والمنشآت والمؤسسات ومداخل كركوك ومخارجها وأحيائها.
بالتزامن مع ذلك، أعلن المفتش العام لوزارة الداخلية في محافظة كركوك تخرج فوجين جديدين من قوات سوات سيتوليان مهام حفظ الأمن ومسك الأرض في المحافظة .
وقال العقيد أركان حمد لطيف المساري، في تصريح لـ(المدى)، ان "محافظ كركوك وكالة راكان سعيد وقائد عمليات كركوك اللواء علي فاضل عمران حضرا تخرج الفوجين (الثالث والثاني عشر) سوات اللذين سيتوليان مسك الأرض بالمناطق المحررة وإسناد قوات الشرطة وتنفيذ مهام أمنية"، مشيراً الى أن "الفوجين يضمان 977 مقاتلا تم تدريبهم خلال أسبوعين".
إلى ذلك، تظاهر عدد من المفصولين من وزارتي الدفاع والداخلية أمام مبنى محافظة كركوك للمطالبة بإعادتهم للخدمة، بحسب مراسل (المدى).
وفي سياق متصل، دعا أمير قبائل العبيد الشيخ أنور العاصي "الكرد في كركوك الذين نزحوا الى مدن كردستان بسبب عملية فرض القانون الى العودة".
وأضاف العاصي ان "كركوك ليست للعرب او التركمان او الكرد بل هي لأهل كركوك والعراق أجمع".
بدوره، دعا الشيخ عبد الرحمن سوف آغا، أحد شيوخ المكون التركماني، الى "إعادة نازحي ناحية ألتون كوبري بسرعة لغرض عدم الإضرار بحقولهم ومزارعهم التي تشتهر بها الناحة".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون