سياسية
2017/10/30 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 936   -   العدد(4054)
المخابرات تحرِّر 3 لبنانيين اختطفوا في بغداد


 بغداد / أ ف ب

أعلنت السلطات اللبنانية، أمس الأحد، تحرير ثلاثة مواطنين خطفوا قبل أسبوع فور وصولهم الى بغداد، مشيرة الى أن العملية تمت بالتعاون مع المخابرات العراقية. وأفادت وزارة الداخلية اللبنانية في بيان تلقته فرانس برس، إنه "تم فجر اليوم(أمس) تحرير اللبنانيين الثلاثة عماد الخطيب، نادر حمادة وجورج بتروني، بعدما اختطفتهم عصابة" لدى وصولهم الى بغداد، من دون أن تذكر أي تفاصيل حول أسباب خطفهم.

وخطف اللبنانيون الثلاثة وأحدهم رجل أعمال فور وصولهم الأحد الماضي الى العاصمة العراقية. ومن المنتظر وصولهم الى بيروت في الساعات المقبلة. وجاء إطلاق سراحهم على وفق البيان، نتيجة "عملية مشتركة بين شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي والأمن العام (اللبناني) والمخابرات العراقية".
وأسفرت العملية التي نفذتها المخابرات العراقية وفق البيان عن "اعتقال بعض الخاطفين وقتل آخر خلالها، وتتم ملاحقة بقية أفراد العصابة". وشهدت عمليات الخطف في العراق تراجعاً بنسبة كبيرة مقارنة بما كانت عليه قبل سنوات حين كانت البلاد تعيش حال فوضى. ولكن رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي تنفذها القوات الحكومية، تشهد بغداد أعمال عنف يومية، بينها حوادث خطف بين الحين والآخر، غالباً ما تستهدف مدنيين بهدف الحصول على فدية.
وفي بعض الأحيان، تعثر قوات الأمن على جثث ضحايا بعد مرور أيام عدة على خطفهم، من بينهم عناصر أمن.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون