سياسية
2017/10/31 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 219   -   العدد(4055)
أستراليا ترسل 410 جنود إلى العراق في مهامّ تدريبيّة


 ترجمة/ المدى

جرت في قاعدة نورث كوينزلاند العسكرية في أستراليا، يوم الاحد، مراسيم توديع قوة مكونة من 410 جنود من قوات الدفاع الاسترالية وذلك قبيل موعد إرسالها للعراق الشهر القادم.

وهذه هي الوجبة السادسة من مهام مجموعة قوات قاعدة التاجي الأسترالية للمهام الخاصة في العراق المعروفة باسم (تاسك غروب تاجي)، التي ستواصل دوراتها في بناء وتطوير قدرات القوات العراقية في حربها ضد تنظيم داعش، التي بدأت منذ العام 2015.
وقال الجنرال بول مكلوغلن، قائد الفرقة الاولى المسؤول المشرف على عمليات التدريب وتقييم الضباط، في تصريحات نقلها موقع (سكاي نيوز الاخباري)، إن مجموعة قوات قاعدة التاجي للمهام الخاصة تقوم بدور مهم.
وأضاف الجنرال مكلولوغلن "قواتنا الخاصة، تاسك غروب تاجي، تتولى الآن مهمة التدريب هذه نزولا عند طلب كل من الحكومة العراقية وحكومة الولايات المتحدة "، مبيناً ان "نتائج التدريب التي تحققت والنتائج التي ستحققها بعثة التدريب الجديدة تعتبر جوهرية بمد القوات المسلحة العراقية بالمهارات والطاقات اللازمة لاستعادة أراضي بلدهم التي احتلها داعش في العراق".
وتركز مجوعة قوات المهام الخاصة الأسترالية في دوراتها التدريبية في قاعدة التاجي على تطوير المهارات التعليمية لعناصر الجيش العراقي عن طريق مضاعفة الثقة بقدراتهم الذاتية وتدريبهم على التقنيات والمعدات العسكرية وتعزيز الثقة ضمن الوحدة العسكرية.

 عن: سكاي نيوز



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون