اقتصاد
2017/10/31 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1376   -   العدد(4055)
يوميات معرض بغداد الدولي..السعودية تحصد جائزة أفضل جناح والمنتجات المصرية الأكثر مبيعاً
يوميات معرض بغداد الدولي..السعودية تحصد جائزة أفضل جناح والمنتجات المصرية الأكثر مبيعاً




رغم هبوب العواصف الترابية إلا أن فعاليات معرض بغداد الدولي استمرت خلال اليومين الماضيين، وكان ختامها مسك يوم، أمس الاثنين، حيث اختتمت بالعاصمة العراقية بغداد فعاليات معرض بغداد الدولي بدورته الـ 44 بمشاركة 18 دولة و400 شركة محلية ودولية، الذي أقيم خلال الفترة من 21 إلى 30 من الشهر الجاري، وخلال الاحتفالية الختامية التي نظمت في القاعة الكبرى بمعرض بغداد الدولي بحضور وزير التجارة العراقي وكالة سلمان الجميلي وعدد كبير من المسؤولين العرب والأجانب وعدد من القادة الأمنيين

حصد جناح المملكة العربية السعودية المشارك في المعرض جائزة أفضل جناح مشارك في المعرض خلال حفل تكريم وتسليم الدروع للجهات المشاركة، حيث كان نائب القائم بأعمال سفارة المملكة لدى جمهورية العراق، مشعل العتيبي حاضراً وممثلاً عن السعودية، وكذلك مدير عام التسويق والتواصل المؤسسي والمتحدث الرسمي لهيئة تنمية الصادرات السعودية المهندس، مازن الجاسر، ومدير ترويج الصادرات بالهيئة فيصل بن عبدالعزيز الحماد الذي تسلم الجائزة.
وبلغ عدد الجهات المشاركة في المعرض نحو 1000 جهة مشاركة، استقبلت ما يزيد على 450 ألف زائر من العراق والدول الأخرى، حيث توافد عدد كبير من الزوّار والمستوردين للإطلاع على المنتجات المحلية والأجنبية، كذلك تم تكريم الجهات المشاركة المحلية والعربية والصحافيين بشهادات تقديرية ومنها مؤسسة (المدى) تثميناً لجهودهم في مواكبة يوميات معرض بغداد الدولي، ونقل الصورة كما هي إلى المواطن والقارئ والمتابع.
حسين بن مسعد، أحد الصحافيين السعوديين تحدث لـ(المدى): في القلب حرقة وغصّة لقرب توديعنا لبغداد، بعد أن عشنا فيها أجمل أيام عمرنا مع إخواننا واشقائنا العراقيين، وليس غريباً على العراق وأهله هذا الكرم وحسن الضيافة والترحيب الجميل، فهم أهل الفن والعلم والثقافة والشعر، وسنعود إن شاء الله للتغطية الإعلامية في مشاركة السعودية القادمة بالبصرة في معرض النفط والغاز في شهر كانون الأول.
وقد اجرت (المدى) لقاءً مع متولي أحمد، أحد المشاركين في الجناح المصري حيث قال، نحن سعداء جداً بهذه المشاركة، ووجدنا خلال هذه الدورة اقبالاً منقطع النظير من العراقيين على المنتجات المصرية التي كانت مناسبة في أسعارها لكل الشرائح البسيطة والمتوسطة ولاقت استحسان الزبائن، وسنعود إن شاء الله في السنة المقبلة، لنشارك في المعرض ونسعى الى المزيد من التبادل التجاري مع العراق.
عماد البياتي نائب رئيس هيئة الاستثمار والتعاون الدولي في العراق متحدثا لـ(المدى): معرض بغداد كان متميزاً في كل شيء خلال هذه الدورة، واعتقد ان المرحلة المقبلة تبشّر بخير، ونتأمل خيراً في بناء العراق من هذه الشركات المتنوعة والمميزة، ولابد أن تيسر الدولة أمور التعرفة الكمركية والقضاء على الفساد المالي في المنافذ الحدودية، ليتسنى للشركات الرصينة الاستثمار في العراق. محمد جبار حسين، مدير عام الشركة العامة للمنتجات الغذائية في وزارة الصناعة والمعادن المعرض في لقاء مع (المدى): كانت فرصة للتعارف مابين الشركات الصناعية المحلية والدولية، وبنفس الوقت لتعرّف تجار العراق على شركات رصينة ومعروفة، ومشاركة السعودية أضاف شيئاً من التميّز في هذه الدورة، حيث تعتبر من الدول العشرين الكبار اقتصادياً في العالم ولديها مصانع تخدم السوق العراقية وذات جودة عالية، حيث لايمكن للتاجر أن يطلب من هذه الشركات خفض الجودة مقابل خفض الاسعار لبيعها على المواطن والتلاعب بمقاييس هيئة الرقابة والتقييس، ونحن كصناعة عراقية نتميز بالجودة العالية كصناعيين بكل قطاعاتنا الخاصة والعامة، ومع الأسف بسبب الفوضى الاقتصادية التي حدثت هي من جعلت السوق يحوي منتجات أغلبها رديء وغير مطابق للمواصفات، ونأمل بعد حصول الاستقرار الأمني الحاصل اليوم، أن نتعاون مع الشركات الاجنبية لتطوير صناعاتنا المحلية من خلال تسهيل الاعفاء الكمركي، حيث ان كلفة المنتج تتأثر بهذه النقطة .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون