المزيد...
عربي ودولي
2017/10/31 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1438   -   العدد(4055)
حكومة كتالونيا تصر على مواصلة عملها  فـي مواجهة قرار مدريد بإقالتها
حكومة كتالونيا تصر على مواصلة عملها فـي مواجهة قرار مدريد بإقالتها


 بروكسل - مدريد / أ.ف.ب - BBC

قال مسؤولون في الحكومة الإسبانية إن رئيس إقليم كتالونيا المقال، كارليس بويغديمونت، قد توجه مع وزرائه المقالين إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، حيث من المتوقع أن يطلبوا اللجوء السياسي هناك.

يأتي ذلك فيما أحكمت الحكومة المركزية في مدريد سيطرتها على مقار الحكومة الكتالونية وأملهت المسؤولين الكتالونيين وقتا قصيرا لجمع أمتعتهم من المقار.
وكان وزير الهجرة البلجيكي ثيو فرانكن قد قال إن بلاده قد تمنح اللجوء لرئيس إقليم كاتالونيا المقال، في دعوة لاقت انتقادات محلية وإدانة إسبانية.
وقرر رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، الجمعة، إقالة بوتشيمون وحكومته وحل البرلمان الإقليمي بعد أن أعلن برلمان كاتالونيا الاستقلال من جانب واحد، وهو يواجه الآن اتهامات جنائية محتملة بالعصيان.
وحازت مدريد على دعم قوي من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا التي أكدت عدم الاعتراف باستقلال كاتالونيا.
لكن بروكسل، التي تقودها حكومة ائتلافية يشارك بها الحزب الفلامنكي الانفصالي، ردت بشكل أكثر هدوء، إذ دعت "إلى حل سلمي يحترم النظام الوطني والدولي".
من جانب آخر قالت صحيفة "التليغراف" البريطانية إن حكومة كتالونيا المقالة تتجه إلى خوض مواجهة جديدة مع السلطات الإسبانية، وذلك بعد تعهد وزراء كتالونيا بالذهاب إلى عملهم صباح أمس الاثنين رغم عزل مدريد لهم الجمعة الماضية. وقال مصدر مقرب لحاكم إقليم كتالونيا المعزول، كارلس بوديجمونت، في تصريح للصحيفة إن اليوم (أمس) سيكون "يوم عمل" للإدارة الكتالونية، التي أقيلت رسميًا بموجب صلاحيات خاصة للحكومة الإسبانية . وفي السياق ذاته، قال أوريول كونكيراس، نائب رئيس إقليم كاتالونيا المعزول، في تصريحات صحفية نقلتها "التليجراف" إن كارلس بوديجمونت هو رئيس الدولة وسيظل كذلك . فيما أكد مصدر حكومي اسباني ان الرئيس الاستقلالي لكاتالونيا كارليس بيغديمونت الذي أقالته مدريد، ذهب أمس (الاثنين)، إلى بروكسيل. وقال هذا المصدر «انه في بروكسيل» من دون أن يضيف أي تفاصيل. من جهتها، أكدت صحيفة «لافانغوارديا» أن عدداً من أعضاء السلطة التنفيذية الكاتالونية المقالين يرافقون بيغديمونت. وفي السياق، أعلن الحزب الاستقلالي الذي يقوده بيغديمونت انه سيشارك في انتخابات المناطق التي دعت الدولة الاسبانية إلى اجرائها في 21 كانون الاول المقبل بعدما وضعت كاتالونيا تحت وصايتها. وقالت الناطقة باسم الحزب «الديموقراطي الاوروبي الكاتالوني» مارتا باسكال: «سنذهب في 21 (كانون الاول) إلى مراكز الاقتراع. سنذهب بقناعة ونحن حريصون جداً على أن يتمكن المجتمع الكاتالوني من التعبير عن رأيه». وبينما شهدت برشلونة احتجاجات شارك فيها مئات الآلاف أمس لرفض إعلان استقلال كتالونيا الذي صدر بموافقة غالبية أعضاء البرلمان الكتالوني، أعلن جوسيب رول مستشار قطاع الأراضي والتنمية بحكومة كتالونيا المقالة عن نيته الواضحة للبقاء في منصبه.
وقال رول : أعتزم القدوم هنا اليوم (أمس)، ليس كمستشار لحكومة إقليم كتالونيا، ولكن كوزير لجمهورية كتالونيا الجديدة.
ولفتت الصحيفة إلى أن هذه المواجهة تعد أول اختبار رئيس للهيكل الأمني الجديد الذي شكلته مدريد بموجب قرار الحكم المباشر على كتالونيا الذي صدر الجمعة الماضية، حيث أنه يمكن أن يطالَب ضباط الشرطة الكتالونية بمنع وصول أعضاء حكومة كتالونيا السابقين إلى المباني وذلك عقب إقالة الحكومة برمتها قبل أيام .
وطالب رئيس قوات الشرطة المحلية في كتالونيا (موسوس دا سكوادرا)، الذي عينته مدريد مؤخرًا، الضباط بإظهار "المهنية والولاء" تحسبًا لحدوث مواجهات محتملة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون