محليات
2017/10/31 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1964   -   العدد(4055)
ناشطات يطالبن بعقوبات رادعة للتمييز ضد المرأة
ناشطات يطالبن بعقوبات رادعة للتمييز ضد المرأة


 بغداد/ المدى

دعت عدد من الناشطات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة في العراق، أمس الاثنين، الحكومة العراقية الى تطبيق القوانين المحلية والالتزامات الدولية الخاصة بحقوق المرأة، فيما شدّدن على ضرورة اعتماد الاعلام كشريك اساس لنشر مفاهيم القضاء على العنف والتمييز الموجه ضد النساء في البلاد.

 جاء ذلك على هامش ورشة تثقيفية أقامتها منظمة تموز للتنمية الاجتماعية بشأن الآليات التعاقدية وغير التعاقدية لحماية حقوق الإنسان بمشاركة عدد من خريجات الجامعات والمعاهد، على قاعة مديرية الرياضة والشباب في مدينة الناصرية.

وقالت المنظمة في بيان لها تلقت "المدى" نسخة منه، تم " التركيز خلال الورشة على آلية القضاء على التمييز ضد المرأة والمعروفة باتفاقية سيداو، وكيفية احترام الحقوق المنصوص عليها في المعاهدة والملاحق الخاصة بها، ومدى تطبيق هذه المواد لاسيما بعد تغيير نظام الحكم في العراق سنة 2003".
وأوضح البيان "الالتزام المفروض على الحكومة العراقية بكتابة تقارير دورية ، ودور المنظمات في الرصد والرقابة والذي ينتج عنه تقرير ظل عن التقرير الحكومي يبين الواقع والالتزام بالاتفاقية من وجهة نظر المجتمع المدني معززا بالوثائق والبيانات".
وأوصت الورشة بحسب البيان على "أهمية التوعية والتثقيف بحقوق المرأة لاسيما في المناطق الريفية والنائية، واعتماد الإعلام كشريك أساس لنشر مفاهيم حقوق المرأة و القضاء على العنف والتمييز الموجه ضدها، وتشجيعه على إقامة برامج تلفزيونية خاصة بالأسرة والتربية على احترام
الحقوق".
كما دعت الورشة الى "تعديل المناهج الدراسية بما يتلاءم مع حقوق الإنسان والمرأة ويعزز من تحقيق المساواة في النوع الاجتماعي ودور المرأة واحترام حقوقها، وتعديل القوانين بما يحقق عقوبات رادعة لكل من ينتهك حقوق المرأة والطفل ويمارس العنف".
وشدد الحاضرون في الورشة على "تفعيل دور السلطة القضائية والسلطة التنفيذية بشأن تطبيق قوانين العقوبات الجزائية بحق كل منتهك لحقوق المرأة، وأهمية تشريع قانون لمناهضة العنف الأسري".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون