سياسية
2017/10/31 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 961   -   العدد(4055)
وفد تركماني يجتمع مع أردوغان في أنقرة


 بغداد / المدى

أكد وفد تركماني يزور العاصمة التركية أنقرة حصوله على تأييد دولي على جعل كركوك محافظة تركمانية، وتحويل كلاً من قضاءي الطوز وتلعفر لمحافظتين.

وقالت وكالة الأناضول التركية، أمس، إن أردوغان استقبل الوفد التركماني العراقي في المجمع الرئاسي، مشيرة الى واشارت إلى أن اللقاء بين أردوغان والوفد كان مغلقا، ولم يتسن التعرف على تفاصيل أكثر.
بدورها، أعلنت الجبهة التركمانية، أمس الإثنين، ان الوفد طالب بالدعم التركي للتركمان. وقال رئيس الجبهة النائب أرشد الصالحي إن "رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان استقبل وفد الهيئة التنسيقية التركمانية العليا برئاسة رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي بديوان الرئاسة في العاصمة التركية أنقرة".
وأضاف الصالحي، في بيان له، ان "المجتمعين بحثوا الأوضاع العامة في العراق الوضع في كركوك بشكل خاص ونتائج استفتاء إقليم شمال العراق وما تلاه من أحداث ودخول القوات الاتحادية الى كركوك وبقية المناطق المتنازع والمختلف عليها وبسط الأمن فيها".
الى ذلك، قال عضو الهيئة النائب التركماني جاسم محمد جعفر، أمس الإثنين، "لمسنا تأييداً عراقيا وتركيا وإيرانيا وامميا بجعل كركوك محافظة تركمانية، وقضائي طوز وتلعفر محافظتين".
وقال النائب التركماني، في بيان له، ان "الهيئة التنسيقية العليا لتركمان العراق عقدت، الاحد، اجتماعا في العاصمة التركية أنقرة، مع الرئيس رجب طيب أردوغان"، مبينا ان "هذا الاجتماع هو الاول للتنسيقية التركمانية مع اردوغان، وجاء بعد اجتماع الاخير مع رئيس الوزراء حيدر العبادي".
وتابع عضو الهيئة التنسيقية ان "التركمان لمسوا تأييداً عراقيا وتركيا وايرانيا وامميا لمستقبلهم السياسي في كركوك بجعلها تركمانية، وقضائي طوز وتلعفر محافظتين، ودورهم في ايجاد الشراكة والادارة النموذجية في هذه المناطق".
واشاد النائب التركماني بـ"الموقف التركي للتركمان"، مطالبا بـ"جعل منصب محافظ كركوك للتركمان ونائبه للعرب ورئاسة مجلس المحافظة للكرد وإدارتها تتم بالشراكة والتوافق على وفق ما جاء في المادة ٢٣ في قانون ٣٦ لسنة ٢٠٠٨".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون