منوعات واخيرة
2017/11/01 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 270   -   العدد(4056)
النساء في المناصب القياديّة أصعب في التعامل




أن النساء في المناصب القيادية «أصعب» في التعامل، لاسيما مع بنات جنسهن. نتائج الدراسة التي قام بها باحثون من جامعة هارفارد الأمريكية، واجهت الكثير من الاعتراضات، حسب موقع «دويتش فيله». الباحثون وضعوا سلوكيات البشر عندما يتعلق الأمر بالسلطة، تحت المجهر وخلصوا لنتائج أثارت الكثير من الجدل.
ففي الوقت الذي يكثر فيه النقاش حول «التمييز» ضد المرأة في أماكن العمل لاسيما من الزملاء أو الرؤساء الرجال، كشفت الدراسة أن النساء في ما بينهن يمكن أن يصعبن حياة بعضهن بشكل كبير في أماكن العمل. ظهر مصطلح «متلازمة ملكة النحل» خلال سبعينيات القرن الماضي وهو يشير إلى النظرية القائلة بأن الموظفات يتعاملن بنقد شديد مع الزميلات الأقل منهن في الدرجة في العمل، لأنهن لا يسمحن بالمنافسة كما هو الحال في عالم النحل.
وأجرى الباحثون ثلاث تجارب على 187 رجلا و 188 امرأة، لتأكيد أو نفي وجود هذه المتلازمة في أماكن العمل. وأثارت هذه النتائج، انتقادات عديدة رصدتها صحيفة «دي فيلت» الألمانية، لاسيما وأنها قائمة على مواقف افتراضية.
وطالب باحثون بإجراء المزيد من التجارب في أماكن عمل واقعية، لتأكيد أو نفي هذه النتائج.
في الوقت نفسه، علق باحثون على نتائج هذه الدراسة، بالإشارة إلى أن تعامل الرئيس مع موظفيه الرجال أيضا، لا يخلو من مبالغة في النقد في بعض الأحيان.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون