المزيد...
سياسية
2017/11/01 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1191   -   العدد(4056)
الاتحاد الوطني في كركوك يحشِّد لاختيار محافظ جديد


 كركوك / المدى

أكد الاتحاد الوطني الكردستاني أن الايام القليلة المقبلة ستشهد اختيار محافظ جديد لكركوك خلفاً للمقال نجم الدين كريم.

وصوّت مجلس النواب، في أيلول الماضي، على إقالة محافظ كركوك نظراً لمواقفه بضم المحافظة الى استفتاء إقليم كردستان، وقبل ذلك إصداره أمراً برفع علم الإقليم فوق الابنية الحكومية.
لكنّ ممثلي الحزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس كركوك يشترطون اختيار مرشح يحظى بالمقبولية، وأن تكون جلسة اختياره خارج المحافظة لتخوفهم من المساءلة القضائية بعد مشاركتهم في الاستفتاء.
وقال رزكار علي، عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، ان "المكتب السياسي للحزب قدم مرشحاً لتولي منصب محافظ كركوك، لكننا بانتظار عقد جلسة للمجلس واختيار المحافظ ورئيس المجلس".
وأضاف القيادي في الاتحاد الوطني ان "منصب محافظ كركوك هو من حصتنا، وندعو أعضاء مجلس محافظة كركوك الى تكثيف مشاوراتهم وتنسيقهم لغرض الإعداد لجلسة انتخاب المحافظ ورئيس المجلس".
وتابع "إننا بانتظار مشاركة الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الإسلامي لتنصيب محافظ جديد لكركوك"، مؤكداً "لا يوجد لدينا أي إشكال مع بغداد. نحن بانتظار عودة أعضاء المجلس من قائمة كركوك المتآخية لعقد جلسة لمجلس محافظة كركوك واختيار المحافظ ورئيس المجلس".
وحمّل رزكار علي، وهو المرشح الأبرز لتولي منصب محافظ كركوك، كلاً من الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الإسلامي الكردستاني مسؤولية تأخير انتخاب المحافظ الجديد لكركوك.
بالمقابل، قال محمد كمال، رئيس قائمة التآخي في مجلس كركوك، لـ(المدى)، "إننا كأعضاء مجلس المحافظة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني لدينا شرطان للمشاركة في الجلسات؛ الأول هو ان يكون الشخص الذي تم اختياره متفقاً عليه من قبل جميع أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الوطني وان لا يكون يمثل طرفاً واحداً في الحزب".
وأضاف كمال "أما الشرط الثاني، ان يكون الاجتماع خارج كركوك، لأنّ بغداد قررت فتح تحقيقات معنا حول رفع علم كردستان والتصويت في الاستفتاء، فإذا تم حل هذه الامور فنحن على استعداد للمشاركة ولا يوجد لدينا أي
إشكال".
بدوره، قال إبراهيم خليل، رئيس كتلة الاتحاد الإسلامي في مجلس محافظة كركوك، في تصريح لـ(المدى)، "ليست لدينا أية إشكالات، وسنشارك في اجتماع المجلس في الزمان والمكان اللذينِ سيتم تحديدهما".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون