اقتصاد
2017/11/02 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1134   -   العدد(4057)
خارج الحدود




لندن
الدولار مستقر قبل قرار المركزي الأمريكي
استقر الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسة، أمس الأربعاء، في الوقت الذي يتابع فيه المستثمرون عن كثب قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن السياسة النقدية والمقرر صدوره في وقت لاحق يوم الأربعاء، بينما ارتفع الدولار النيوزيلندي بفضل بيانات للوظائف تفوق التوقعات.
ومن المتوقع أن يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) على أسعار الفائدة دون تغيير في وقت لاحق يوم الأربعاء. وسيبحث المستثمرون عن أيّ مؤشرات جديدة على أن المجلس سيستأنف زيادة أسعار الفائدة الشهر المقبل كما هو متوقع، وكذلك توقيت أي تحركات في 2018، لكنهم لا يتوقعون أن يتمخض عن القرار رد فعل كبير في السوق.
وزاد مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسة منافسة، 0.1 في المئة إلى 94.680 بيد أنه ظل دون أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 95.150 والذي سجله يوم الجمعة.
ويقول خبراء، إن المستثمرين سيراقبون عن كثب بيانات مؤسسة إيه.دي.بي بشأن الوظائف الأمريكية المقرر صدورها في وقت لاحق يوم الأربعاء، وذلك قبل أن يصدر التقرير الأهم الخاص بالوظائف في القطاعات غير الزراعية يوم الجمعة.
وخطف الدولار النيوزيلندي الأضواء في آسيا مرتفعاً 1.2 بالمئة إلى 0.6931 دولار أمريكي بعد بيانات أظهرت أن معدل البطالة في البلاد انخفض إلى أدنى مستوى في تسع سنوات عند 4.6 بالمئة.

 

نيويورك
الذهب يرتفع والأنظار على بيان المركزي الأمريكي
صعدت أسعار الذهب، أمس الأربعاء، مع ترقب المتعاملين في السوق بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لاستقاء المؤشرات على السياسة النقدية للبنك بعد اجتماعه على مدى يومين.
كما تراقب الأسواق أيضاً عن كثب اختيار رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي المقبل، واجتماع لجنة السياسة النقدية ببنك انكلترا المركزي يوم الخميس، وبيانات الوظائف الأمريكية يوم الجمعة.
وبحلول الساعة 0758 بتوقيت غرينتش ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1275.36 دولار للأوقية (الأونصة).
وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة، تسليم كانون الأول 0.5 بالمئة إلى 1276.50 دولار للأوقية .واستقر الدولار مقابل سلة عملات بينما قفزت الأسهم الآسيوية لأعلى مستوى في عشرة أعوام بدعم من نمو اقتصادي عالمي قوي.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون