المزيد...
منوعات واخيرة
2017/11/02 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1140   -   العدد(4057)
متابعة: الموسيقى الصوفيّة في دائرة الفنون الموسيقيّة
متابعة: الموسيقى الصوفيّة في دائرة الفنون الموسيقيّة


 بغداد / المدى

الموسيقى فن يمتزج بروح المستمع، فهي تتسرب إلينا بعيداً عن المقدمات والقيود، وكلما كانت الموسيقى أكثر تسامياً تسربلت كالمتسلل في عتمة الليل على رؤوس أصابعها، لتغور في أعماقنا، وتخطف قلوبنا ووجداننا، وتهرب بعيداً بصمت..

لم تقتصر الموسيقى على فئة معينة من الناس، حتى من امتازوا بتقربهم لخالقهم، كانت الموسيقى أحياناً وسيلة لهم لمناجاة الرب والتقرب إليه بأفكار متصوفة احتضنوها... انطلاقاً من هذا المبدأ أقامت دائرة الفنون الموسيقية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار أمسية موسيقية بعنوان " ألحان من وحي الإيمان" قادها المايسترو علي خصاف مع فرقة بغداد للموسيقى العربية وذلك مساء يوم الإثنين المقبل على قاعة الرباط .
قال خصاف بهذه المناسبة " لقد اخترنا مجموعة من المعزوفات الصوفية لتقديمها للحاضرين، فهي الاقرب لدى المستمع في ما يخص الدين والإيمان، وقد طرقت الموسيقى الصوفية أبواب وأفكار الافراد المناجين لله من خلال الكثير من الاغنيات والمعزوفات التي قدمها المتصوفون."
كما قدمت فرقة بغداد للموسيقى العربية معزوفة بعنوان "ابتهال ديني في سكون الليل من ألحان زياد الأمير شعر جليل خزعل" هذه المعزوفة من أداء فرقة الإنشاد العراقي.. بدوره قال الفنان جاسم حيدر " أشارك بهذه الامسية بمجموعة من الاغنيات التي تُناجي الله، وهي اغنيات دينية، تعبر عن علاقة الفرد الروحية بربه، منها ابتهال نبراس الهدى، كما سأقدم اغنيات وطنية تدعو الرب لحماية هذا الوطن المعذب." الامسية تضمنت العديد من الاغنيات والابتهالات التي قدمها كل من الشاعر نجاح عبد الغفور، والتي كتبها الشاعر حسن الخزاعي ومن بينها ابتهال "ربي احفظ العراق"



تعليقات الزوار
الاسم: مصباح ابومهدى
مقالة جيدة حول الفنون الموسيقية ...
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون