محليات
2017/11/02 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2801   -   العدد(4057)
العراق يشتري أحذية تركيّة بـ 74 مليون دولار
العراق يشتري أحذية تركيّة بـ 74 مليون دولار


 بغداد / المدى

حلّ العراق بالمرتبة الاولى من بين مستوردي الاحذية والجلود التركية التي تذهب الى أكثر من 172 دولة، بحسب وكالة الاناضول التركية.

وبلغت قيمة الصادرات التركية من الأحذية، 602 مليون دولار أمريكي، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بزيادة قدرها 8% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وبحسب إحصائية لجمعية مصدّري الجلود والمنتجات الجلدية، في منطقة إيجه، فإن تركيا صدّرت أحذية بقيمة 558 مليون دولار، خلال الفترة من كانون الثاني وحتى أيلول 2017، الى أكثر من 172 دولة. وأشارت الإحصائية الى أن العراق حلّ في المرتبة الأولى، بقيمة إجمالية بلغت 74 مليوناً و686 ألف دولار، تلته روسيا في المرتبة الثانية بـ56 مليوناً و274 ألف دولار. كما حلّت ألمانيا في المرتبة الثالثة بـ37 مليوناً و693 ألف دولار، فيما جاءت بلغاريا رابعةً بـ37 مليوناً و379 ألف دولار، والسعودية خامسة بـ 29 مليوناً و47 ألف دولار.
بدوره، قال سليمان غورصوي، رئيس جمعية منتجي الأحذية في تركيا، ان "العراق يحافظ منذ أعوام على تصدره قائمة الدول المستوردة للأحذية التركية"، مشيراً الى "استمرار تصدير المنتجات التركية حتى إلى سوريا رغم حدّة التوترات الداخلية هناك". وتابع غورصوي، أن قطاع الأحذية في بلاده "يستهدف تصدير أحذية بقيمة 3 مليارات دولار سنويًا خلال المرحلة القادمة ..وأن هذا الأمر ليس مستحيلًا بالنسبة للمنتجين الأتراك"، منوهاً الى أن "العاملين في قطاع إنتاج الأحذية، يتوجّهون بشكل خاص إلى الأسواق التي يضعف فيها تأثير المنتجات الصينية".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون