المزيد...
اقتصاد
2017/11/04 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1081   -   العدد(4058)
خارج الحدود




سنغافورة
النفط يرتفع مع استمرار تخفيضات الإنتاج بقيادة أوبك

ارتفعت أسعار النفط، أمس الجمعة، بفضل تخفيضات الإمدادات التي تقودها أوبك والتي تقلص الفجوة بين العرض والطلب في السوق وبدعم من الطلب القوي، لكن بعض المحللين أشاروا لضرورة تمديد التخفيضات لمواجهة ارتفاع الإنتاج الأمريكي.
وبحلول الساعة 0739 بتوقيت غرينتش، بلغ سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 60.75 دولار للبرميل بزيادة 13 سنتاً أو 0.2 بالمئة عن سعر التسوية السابقة. وصعد برنت نحو 37 بالمئة منذ بلوغه أدنى مستوياته في 2017 في حزيران الماضي.
وسجّل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 54.70 دولار للبرميل بزيادة 16 سنتاً أو 0.3 بالمئة عن سعر التسوية السابقة. وارتفع الخام الأمريكي نحو 30 بالمئة عن أدنى مستوى له في 2017 الذي سجله في حزيران.
وترتفع أسعار النفط في السوق الحاضرة أيضاً، إذ رفعت أرامكو السعودية سعر البيع الرسمي لخامها العربي الخفيف في كانون الأول لزبائنها في آسيا بمقدار 65 سنتاً للبرميل عن نوفمبر/ تشرين الثاني، ليصل إلى 1.25 دولار فوق متوسط خامي عمان ودبي. وهذا هو أعلى مستوى منذ أيلول 2014. وتزيد أسعار العقود الآجلة لأسباب من بينها قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين خارجها من بينهم روسيا خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يومياً لتقليص المعروض في السوق.
ويسري اتفاق خفض الإمدادات حتى آذار 2018. وبينما تزداد التوقعات بتمديد الاتفاق حتى نهاية 2018، لم يتم التوصل لاتفاق على التمديد حتى الآن.
ويقول محللون، إنه بدون تمديد التخفيضات فإن تخمة المعروض قد تعود من جديد.
وقال هاري تشيلينجويريان من بي.إن.بي باريبا”أرقامنا التقديرية للنفط تتضمن سحباً عالمياً محدوداً من المخزونات في 2017، وهو ما لا يكفي تقريباً لتعويض الزيادات الكبيرة التي شهدتها من 2014 إلى 2016. وعلاوة على ذلك، تشير تقديراتنا إلى استئناف زيادة المخزونات العالمية في 2018“.
وأضاف أن ارتفاع الإنتاج الأمريكي، الذي زاد أكثر من 13 بالمئة منذ منتصف 2016 إلى 9.6 مليون برميل يومياً، أدى لزيادة الصادرات.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية هذا الأسبوع، إن أحدث بيانات صادرات الخام الأمريكية تشير لارتفاعها إلى مستوى قياسي بلغ 2.1 مليون برميل يوميا.
وتابع”مع زيادة تصدير الفائض النفطي الأمريكي... قد يكون من الصعب أن يتماسك برنت عند 60 دولاراً للبرميل في 2018“، مشيراً إلى أنه، يتوقع وصول متوسط الخام الأمريكي وبرنت إلى 50 دولاراً و55 دولاراً للبرميل على الترتيب في 2018.

 

لندن
تذبذب الدولار مع ترقب بيانات الوظائف الأمريكية

سجّل الدولار تحركات طفيفة صعوداً وهبوطاً، أمس الجمعة، بعد خسائر استمرت أسبوعاً، مع ترقب الأسواق لبيانات الوظائف الأمريكية لانتشال العملة من النطاقات التي سجلتها في الآونة الأخيرة، ويقول بعض محللي السوق، إن العملة ربما بلغت ذروتها في الوقت الحالي.
وكان الدولار الأسترالي الخاسر الأكبر، أمس الجمعة، إذ هبط 0.5 بالمئة بعد صدور بيانات مخيبة للآمال عن مبيعات التجزئة.
ونزل الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوياته في شهر بعدما هبط يوم الخميس.
ولم تبد السوق رد فعل يذكر تجاه ترشيح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس عضو مجلس محافظي الاحتياطي الاتحادي جيروم بأول، رئيساً لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).
ومن المتوقع أن يظهر تقرير الوظائف الأمريكية في القطاعات غير الزراعية ارتفاع عدد الوظائف من جديد في تشرين الأول بعد هبوطه في أيلول.
وزاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات، بنسبة 0.1 بالمئة إلى 94.817 مرتفعاً عن أدنى مستوياته في أسبوع البالغ 94.411 الذي سجله يوم الخميس.
ونزل الدولار الأسترالي 0.5 بالمئة إلى 0.7651 دولار أمريكي، إذ تعرض لضغوط جراء بيانات أظهرت استقرار مبيعات التجزئة في أيلول، لتأتي دون توقعات السوق التي أشارت لزيادة نسبتها 0.4 بالمئة على أساس شهري.
وواصل الجنيه الاسترليني هبوطه بعدما تكبد أكبر خسائره اليومية أمام الدولار الأمريكي منذ حزيران يوم الخميس، حين رفع بنك انكلترا المركزي أسعار الفائدة للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات، لكنه قال، إنه لا يتوقع سوى زيادات تدريجية في المستقبل.
وانخفض الاسترليني 0.2 بالمئة إلى 1.3040 دولار أمريكي، مسجلاً أدنى مستوياته منذ السادس من أكتوبر / تشرين الأول، بعدما خسر 1.4 بالمئة يوم الخميس.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون