المزيد...
عربي ودولي
2017/11/04 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1008   -   العدد(4058)
العالم في 24 ساعة




مدريد
إسبانيا تأمر بسجن 9 من زعماء كاتالونيا لحين محاكمتهم
أصدرت قاضية إسبانية أمرا باحتجاز تسعة من زعماء كاتالونيا الانفصاليين انتظارا لمحاكمتهم فيما يتعلق بالسعي لانفصال الإقليم عن إسبانيا.
ويجعل قرار احتجاز زعماء الإقليم المؤيدين للانفصال وسفر زعيم إقليم كاتالونيا المعزول كارلس بودغمون إلى بلجيكا من الصعب على الشخصيات القيادية في الحركة الانفصالية الكتالونية المشاركة في انتخابات مبكرة دعت إليها حكومة مدريد يوم 21 (كانون الأول) .
وكان رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي قد عزل الأسبوع الماضي بودغمون وحكومته بعد ساعات من إعلان برلمان كاتالونيا الاستقلال في تصويت قاطعته المعارضة وقضت المحاكم الإسبانية ببطلانه.
وسافر بودغمون بعد ذلك إلى بلجيكا مع أربعة من مساعديه متجاهلا أمرا بالمثول أمام المحكمة العليا للرد على الاتهامات المنسوبة إليه بالتمرد وإثارة الفتنة وإساءة استخدام المال العام فيما يتصل بالسعي لانفصال الإقليم.

 

طهران
إيران تندد بوثائق الاستخبارات الأميركية بشأن علاقاتها مع القاعدة
نددت إيران بــ"المعلومات الكاذبة لوكالة الاستخبارات الأميركية" (سى آي إيه) حول وجود علاقات بين طهران وتنظيم القاعدة بعد نشر وثائق سرية ضبطت عند مقتل أسامة بن لادن في باكستان فى العام 2011.وكتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة مساء الخميس، "رقم قاسي سخيف عن حجم تأثر الدولارات النفطية: الأخبار الكاذبة لسي آي إيه ومؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات بشأن وثائق منتقاة لتنظيم القاعدة متعلقة بإيران لا يمكنها إلغاء دور حلفاء الولايات المتحدة في (هجوم) 11 سبتمبر" 2001.
وكانت ال سي آي إيه نشرت نحو 470 ألف وثيقة إضافية ضبطت في أيار 2011 عندما اقتحم الجيش الأميركي مجمعا في أبوت أباد، وقتل زعيم الجماعة المتطرفة الفار منذ عشر سنوات، بعد الهجوم الأميركي على افغانستان.
وأكد الباحثان لدى مؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات توماس جوسلين وبيل روجيو اللذين أطلعا على الوثائق قبل رفع السرية عنها، أكدا أنها تتضمن معلومات حول علاقات مضطربة بين التنظيم وإيران.
ومؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات مجموعة ضغط معروفة بمواقفها المعادية جدا لإيران.
ويأتى نشر الوثائق في الوقت الذي تزيد فيه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضغوطها على طهران وتهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى العظمى الست وهي الولايات المتحدة وألمانيا وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا.

 

يانغون
ميانمار: هناك عواقب وخيمة حال فرض أميركا عقوبات على الجيش
قال متحدث باسم زعيمة ميانمار أونج سان سو كي أمس الجمعة، إن عقوبات اقترحتها الولايات المتحدة ضد جيش ميانمار بسبب معاملته للروهينجا المسلمة ستعرقل تقاسم السلطة الوليد بين الحكومة المدنية والجنرالات.
ويسعى مشروع القانون، الذي طرحه أعضاء فى مجلس الشيوخ الأمريكي عشية أول جولة للرئيس دونالد ترامب لآسيا منذ توليه السلطة في كانون الثاني، لإعادة فرض بعض العقوبات التي رفعت العام الماضي مع عودة ميانمار للديمقراطية. وسيفرض الإجراء عقوبات محددة وقيود سفر على مسؤولين في جيش ميانمار، وسيحظر على الولايات المتحدة تقديم معظم المساعدات للجيش حتى تتم محاسبة المسؤولين عن ارتكاب الفظائع بحق الروهينجا في ولاية راخين بغربي ميانمار. وردا على التحركات فى واشنطن قال زاو هتاىي المتحدث باسم سو كىي لرويترز "نحتاج لاستقرار داخلىي لتحسين اقتصاد البلاد. فرض عقوبات دولية يؤثر بشكل مباشر على الناس فىي السفر وفي الاستثمارات وسيكون له عواقب وخيمة".
وأضاف أن مسؤولي ميانمار سيشرحون مساعي الحكومة في راخين خلال زيارة مقررة لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون يوم 15 تشرين الثاني.
وقال "سنشرح له ما نقوم به عندما يأتي إلى هنا، لا نستطيع أن نطلب منه عدم فعل ذلك. ولا نعرف ما هي سياسة أمريكا".


الجزائر
الحزب الحاكم: لن نرضى برئيس إلا منّا
قال الأمين العام لجبهة التحرير الوطني في الجزائر، جمال ولد عباس، إنه لا يمكن القبول برئيس للبلاد إلا من الحزب الحاكم.
وأضاف ولد عباس، في لقاء بمدينة البويرة، شمالي البلاد، أن جبهة التحرير الوطني هي من حررت الجزائر من الاستعمار الفرنسي وهي من تحكمها، وانتقد من وصفهم بـ"أبواق لا تبعث على الخوف"، في إشارة إلى الخصوم.
وذكر إن رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة عيد الثورة المحتفى به في 1 تشرين الثاني، حملت جميع المطالب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي نادى بها في وقت سابق، وفق ما نقلت صحيفة "الشروف".
وفي تعليق له على صورة انتشرت بشكل واسع في البلاد وأظهرت حشدا من الشباب في طوابير أمام مركز ثقافي فرنسي، اعتبر ولد عباس الأمر طبيعيا.
وأشار إلى أن الشباب الذين اصطفوا أمام المركز الفرنسي أحرار في اختيار وجهة الدراسة، ودعا إلى الاستثمار في نجاحهم حتى يعودوا إلى الوطن لخدمته بعد استكمال الدراسة في الخارج.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون