سياسية
2017/11/05 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 755   -   العدد(4059)
تيلرسون يهاتف نيجيرفان بارزاني


 بغداد/ المدى

أعرب وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون عن أمله بأن يتحول إيقاف إطلاق النار بين القوات الاتحادية والبيشمركة الى "حوار سياسي"، مجددا دعم واشنطن لإقليم كردستان.

وقال بيان لحكومة إقليم كردستان، اطلعت عليه (المدى) امس، "خلال اتصال هاتفي الجمعة 3/11/2017 مع السيد نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان، عبر السيد ريكس تيلرسون وزير الخارجية الامريكي عن قلقه من التوترات القائمة بين أربيل وبغداد".
ونقل بيان حكومة الاقليم عن تيرلسون تأكيده على "دعم الولايات المتحدة الامريكية للحقوق الدستورية لإقليم كردستان في العراق، كما عبر عن أمله في أن تتحول عملية وقف إطلاق النار والحوار الميداني الجاري بين إقليم كردستان والحكومة العراقية الى حوار سياسي لحل المشاكل بين الطرفين".
بدوره، أكد رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني "استعداد اقليم كردستان الكامل للحوار السياسي من اجل الوصول الى الحلول السلمية لجميع المشاكل بين الاقليم وبغداد"، معربا عن امله بان "يقوم المجتمع الدولي وامريكا على وجه الخصوص بتشجيع العراق وتحفيزه للحوار والابتعاد عن اتخاذ السبل العسكرية".واشار بارزاني الى ان "الاقليم لا يرغب في الصدامات والاشتباكات العسكرية لانها لا تضع الحلول لاية مشكلة"، مؤكدا "رغبة اربيل في "حل جميع المشاكل مع الحكومة الفيدرالية في إطار الدستور العراقي".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون