سياسية
2017/11/05 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 724   -   العدد(4059)
المهندس: تحـريـر القائــم أنهى وجود التنظيم في العــراق


بغداد / المدى

اعتبر نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس تحرير مركز قضاء القائم والسيطرة على منفذ حصيبة الحدودي مع سوريا بانه"أقسى هزيمة"لحقت بداعش.
وقال المهندس، خلال لقائه بعدد من قيادات القوات الأمنية والحشد الشعبي"نبارك للعراقيين بمختلف مكوناتهم و الحشد الشعبي والقوات الأمنية وعوائلهم الكريمة تحرير مركز قضاء القائم ومنفذ حصيبة الحدودي من سيطرة داعش"، مشيرا إلى أن"هزيمة داعش اليوم تعتبر أقسى وأهم هزيمة يتلقاها منذ بداية تاريخ المواجهة معه".
وأضاف نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي"بتحرير مركز قضاء القائم يكون داعش قد انتهى واقعياً في العراق بعدما تم دحره من أهم نقطة انطلق منها نحو المدن الشمالية والغربية كالموصل والرمادي صيف 2014"، لافتا إلى أن"القائم ارتبط اسمه دائما بالمجرم أبو بكر البغدادي زعيم عصابات داعش الإجرامية".
وأوضح المهندس أن"معركة القائم شهدت تنسيقا عاليا بين مختلف صنوف القوات الأمنية المشاركة"، مبينا أن"المعركة سارت على وفق الاهداف المرسومة التي تم إنجازها من قبل القطعات العسكرية والحشد بفترة قياسية رغم الظروف الجوية السيئة التي رافقت العمليات".
بدوره، أكد المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الاسدي، أمس السبت، أن تحرير المدن انعكس إيجابا في السيطرة على الخروق الامنية، فيما اشار الى ان الحشد وضع خططا لملاحقة فلول داعش في حواضنه.
وقال الاسدي، في تصريح صحفي، ان"تحرير المدن انعكس إيجاباً في السيطرة على الخروق الامنية التي كانت تضرب اغلب المحافظات العراقية". وأكد"وضعنا خططا لملاحقة فلول داعش في حواضنه، لمنع عودته الى اي منطقة عراقية".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون