منوعات واخيرة
2017/11/05 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 873   -   العدد(4059)
لو..سامي عبد الحميد : أتمنى أن أحاور من شتموني
لو..سامي عبد الحميد : أتمنى أن أحاور من شتموني




تأريخ المسرح العراقي في قبضة هذا الرجل، الذي قدم الكثير من الاعمال المسرحية، إنه تأريخ الفن بهيئة رجل، بين الكتابة والإخراج المسرحي تربع بسهولة بما يمتلكه من إمكانات خاصة ونادرة على عرش المسرح العراقي كما ألّف عدة كتب تخص الفن المسرحي منها : فن الإلقاء، فن التمثيل، فن الإخراج. ترجم عدة كتب تخص الفن المسرحي منها : العناصر الأساسية لإخراج المسرحية ألكسندر دين، تصميم الحركة لاوكسنفورد، المكان الخالي لبروك، الفنان سامي عبد الحميد بعيداً عن جدران وخشبة وكواليس المسرح يطل على جمهوره بشكل مغاير من خلال فقرة "لو" لجريدة المدى:
• لو طُلِبَ منك أن تصطحب ثلاثة كتب إلى جزيرة صحراوية فأي الكتب ستختار؟
-نهج البلاغة للإمام علي بن أبي طالب، دليل أوكسفورد للمسرح، أي رواية لغائب طعمة فرمان
• لو عاد بك الزمن إلى الوراء ما هو المشهد الذي تتمنى أن تعيشه من جديد؟
-مشهد دخولي الأكاديمية الملكية لفنون الدراما في لندن.
• لو وجدت مصباحاً يحقق أمانيك، ومسموح لك أن تتمنى شيئاً واحداً، ماذا ستكون هذه الامنية؟
- أن أرى العراق في العهد الملكي.
• لو طلب منك أن تصطحب معك إلى مكان معزول ثلاث أغنيات، فما هي هذه الاغنيات التي ستختارها؟
أ-ُغنية لعُليّا، وأغنية لكاظم الساهر، وأغنية لأم كلثوم.
• لو قررت السفر إلى القمر والمركبة لا تستوعب سوى ثلاثة اشخاص فمن ستختار للرحلة معك؟
-زوجتي وأحد أحفادي.
• لو طلب منك تعريف الحب بجملة واحدة فكيف ستعرّفه؟
-لا حياة بلا حب.
• لو تسلمت منصب رئيس الوزراء ليوم واحد ومسموح لك أن تتخذ ثلاثة قرارات فقط، ماهي هذه القرارات؟
-لا قرار، سأظل حائراً كئيباً أتطلع إلى التغيير نحو الأفضل.
• لو طلب منك أن تقدم نصيحة لشخص واحد,,, من ستختار لتقدم له هذه النصيحة وما هي هذه النصيحة؟
-أنصح أي عراقي، أن يُحب أبناء وطنه الذين يشاركونه في الإنسانية.
• لو ركبت آلة الزمن إلى الماضي ما هي الفترة التي تتمنى ان تعيش فيها؟
-أتمنى أن أعيش في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي.
• لو خيّرت بين مهنتك الحالية، ومهنة اخرى ما هي المهنة التي ستختارها؟
-المُحاماة.
• لو أتيحت لك الفرصة أن تحرر هذه الزاوية من هي الشخصية التي تتمنى أن تحاورها؟
-سأحاور من شتمني .
• لو أتيحت لك فرصة أن تغيّر ملامح وجهك ... كيف تتمنى أن يكون شكلك؟
-سأتمنى أن يكون وجهي كما هو.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون