المزيد...
منوعات واخيرة
2017/11/05 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 650   -   العدد(4059)
مريم أوزيرلي وباسل الزارو قرّرا الزواج قريباً
مريم أوزيرلي وباسل الزارو قرّرا الزواج قريباً




بعد نفيها وجود علاقة عاطفية تربطها بالمذيع باسل الزارو، وإصرارها على أنّهما مجرد صديقين، أكّدت صحف تركية أنّ مريم وباسل سيتزوّجان قريباً. وكان باسل قد تعرّف إلى مريم خلال زيارة له إلى ألمانيا، وعرّفته إلى أسرتها التي رحّبت بارتباطهما، خصوصاً والدتها إذ سبق لمريم أن قالت في مقابلة لها، إنّها حذّرتها من الارتباط برجل تركي، بعد خيبات أمل متكرّرة عانت منها. وأكّدت الصحف التركية أنّ مريم كانت حريصة على الأخذ بنصيحة أختها جنان التي شجّعتها على الارتباط، أمّا باسل، فعرّف مريم على أسرته وصرّح قائلاً "أردت دائما أن أقدم لعائلتي امرأة في جمالك وطيبة قلبك". يذكر أنّ مريم سبق وتعرّضت لخيبتي أمل، الأولى مع رجل الأعمال جان أتيش، الذي أنجبت منه ابنتها لارا، حيث حاولت الانتحار بعد أن كاد يرغمها على إجهاض ابنتها، قبل أن تسافر إلى برلين وتنجب ابنتها هناك، ويهرب هو من تركيا بعد اتهامه بعمليات نصب. أما خيبة الأمل الثانية فعاشتها مع حبيبها الثاني ألب أوزجان الذي كادت تتزوج منه قبل أن ينفصلا نهائياً آخر الشتاء الماضي.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون