محليات
2017/11/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 311   -   العدد(4062)
الإفلاس يعرقل تنفيذ 600 قرار صادر من مجلس بابل


بابل/ إقبال محمد

اعلنت مجلس محافظة بابل، أمس الاثنين، تشكيل لجنة لمتابعة أسباب عدم تنفيذ 600 قرار صادر منه منذ انعقاد جلساته منتصف عام 2013، وفيما لفت الى أنه أرسل مخاطبات رسمية الى الدوائر واللجان التنفيذية للمطالبة بتوضيح الأسباب، بين الموازنات التقشفية وقلة السيولة المالية عرقلت تنفيذ أغلب تلك الاجراءات الصادرة منه. 

وقال الأمين العام للمجلس عقيل الربيعي في حديث لـ"المدى"، إن أكثر من 50% من قرارات المجلس الصادرة منذ بداية دورته الانتخابية منتصف عام 2013 ولحد الشهر العاشر من هذا العام والبالغة عددها 600 قرار لم يتم تنفيذها وتطبيقها".
وتابع الربيعي إن "المجلس شكل لجنة لمتابعة قراراته الصادرة التي يتم تنفيذها من أجل متابعتها ومعرفة أسباب عدم تنفيذها من خلال إرسال كتب للدوائر ولجان المجلس".
وأوضح الربيعي إن "الدورة الحالية لمجلس المحافظة بدأت منتصف عام 2013 وصدّرت فيه 59 قراراً وفي عام 2014صدّرت 129 قراراً وفي عام 2015 صدّرت137 قراراً وفي عام 2016 صدّرت 173 أما في عام 2017 ولغاية الشهر العاشر صدّرت100 قرار".
وأكد الربيعي إن بعض قرارات المجلس الصادرة بدورته الحالية لم تنفذ ولم تطبق لاسباب عديدة منها، قرارات تهتم بمشاريع حكومية مختلفة ومنوعة ولعدم وجود أموال مخصصة لها بسبب الأزمة المالية التي يمر بها العراق توقفت هذه المشاريع وهناك قرارات خاصة بمجلس المحافظة بتخصيص مبالغ للمواطنين وبعض الجهات الحكوميه وإن أكثر الجهات المشمولة بالقرارات هي ديوان محافظة بابل لأن أغلب القرارات تهتم بالمشاريع وهي الآن متوقفة".
ولفت الى أن "لجنة متابعة قرارات المجلس أرسلت كتباً لديوان المحافظة والدوائر الحكومية لبيان أسباب عدم تنفيذ قرارات المجلس".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون