اقتصاد
2017/12/11 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 517   -   العدد(4084)
خارج الحدود




لندن
المعارضة البريطانية تؤيد الإبقاء على علاقات تجارية وثيقة مع الاتحاد الأوروبي بعد الخروج
قال كير ستارمر مسؤول سياسة الانفصال الأوروبي بحزب العمال البريطاني المعارض، يوم الأحد، إن الحزب يؤيد الإبقاء على أوثق علاقات تجارية ممكنة مع الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا منه، وسيضغط على رئيسة الوزراء تيريزا ماي للتمسك بذلك.
وقال ستارمر، متحدثاً لبرنامج أندرو مار في هيئة الإذاعة البريطانية “ماهي الفوائد من السوق الموحدة والاتحاد الجمركي؟ ليس هناك رسوم وهناك توافق في القواعد التنظيمية والمعايير، وهذا يعني بالنسبة للسلع والخدمات، إمكانية اجراء معاملات تجارية ناجحة في المستقبل.
نعتقد أن سبيل تحقيق ذلك هو البدء بخيارات قابلة للتطبيق، وهو البقاء في اتحاد جمركي وشكل مختلف لسوق موحّدة، وهو ما يعني المشاركة الكاملة في السوق الموحدة.

 

دبي
الكويت ترفع سعر البيع الرسمي للنفط لآسيا في كانون الثاني
قال مصدر بصناعة النفط، يوم الخميس، إنّ الكويت رفعت سعر البيع الرسمي لنفطها الخام إلى المشترين الآسيويين في كانون الثاني بواقع 20 سنتاً للبرميل عن الشهر السابق.
وستبيع الكويت نفطها للعملاء الآسيويين بخصم 0.30 دولار للبرميل عن متوسط أسعار خامي سلطنة عمان ودبي القياسيين في كانون الثاني، مقارنة مع خصم 0.50 دولار للبرميل في كانون الأول.

 

القاهرة
الجنيه المصري يتراجع وسط زيادة طلب الأجانب على الدولار قبل موسم العطلات
تراجع الجنيه المصري بنحو 20 قرشاً أمام الدولار على مدار الأسبوعين الماضيين، ليصل يوم الأحد إلى ما بين 17.83 و17.98 جنيه للبيع في أكبر انخفاض للعملة خلال نحو أربعة أشهر.
وقال محللون، إنّ هبوط الجنيه خلال الأسبوعين الماضيين بعد أشهر من الاستقرار النسبي يرجع إلى عمليات جني أرباح وتسوية المراكز المالية للمستثمرين الأجانب قبل موسم أعياد الميلاد ونهاية العام.
كان الجنيه قد هوى بشكل حاد بعد تحرير سعر الصرف في تشرين الثاني 2016 ليصل إلى نحو 19 جنيها للدولار، قبل أن يبدأ في أواخر كانون الثاني استعادة بعض عافيته ليصل في شباط إلى نحو 15.67 جنيه للدولار في بعض البنوك. واستقر الجنيه عند مستويات بين 18.05 و18.15 في آذار ليهبط إلى نحو 17.70 جنيه في أول آب ويستقر عند هذا المستوى لفترة طويلة قبل أن يعاود التراجع خلال الأسبوعين الماضيين.
وعزا محمد أبو باشا محلل الاقتصاد المصري في المجموعة المالية هيرميس، تراجع قيمة الجنيه إلى "تخفيف الأجانب لاستثماراتهم في أدوات الدين الحكومية لجني الأرباح وإغلاق مراكزهم المالية قبل نهاية العام مما عزز الطلب على الدولار".
وأبلغ وزير المالية المصري عمرو الجارحي "رويترز" يوم الأحد، أنّ استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية بلغت نحو 19 مليار دولار، منذ تحرير سعر الصرف في الثالث من تشرين الثاني 2016 وحتى السادس من كانون الأول الحالي.
وساهم قرار البنك المركزي بتحرير سعر صرف العملة المحلية، والذي نتج عنه فقدان الجنيه لنصف قيمته، في إنعاش التدفقات الأجنبية على السندات وأذون الخزانة الحكومية.
وقال نعمان خالد محلل الاقتصادي الكلي في سي.آي كابيتال لإدارة الأصول، "هناك تخارج للأجانب من أدوات الدين ولذا وتيرة استثماراتهم الشهرية وصلت لأقل مستوى ممكن في تشرين الثاني".
خروج الأجانب من أدوات الدين يمثل ضغطاً على سوق الانتربنك، لأن الخروج يتم من خلال البنوك بينما الدخول من خلال البنك المركزي، لذا جاء قرار فرض رسوم دخول على استثمارات الأجانب في المحافظ المالية من خلال آلية البنك المركزي.
وبدأ البنك المركزي في تحصيل رسوم تبلغ واحداً بالمئة على دخول استثمارات الأجانب الموجّهة للمحافظ المالية منذ الثالث من كانون الأول الجاري، بينما أبقى رسوم الخروج عند 0.5 بالمئة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون