المزيد...
اقتصاد
2017/12/23 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 968   -   العدد(4094)
مال وأعمال
مال وأعمال




 النفط تعلن تسلّم حقل مجنون من شل نهاية آذار المقبل
أعلنت وزارة النفط، أنها سوف تتسلّم حقل مجنون النفطي من شركة "شل" العالمية نهاية شهر آذار المقبل، مشيرة إلى سعيها تخفيض كلفة انتاج البرميل في الحقل الى 30% .
وقال وزير النفط جبار علي اللعيبي في بيان تلقت (المدى) نسخة إنه، "تم تشكيل إدارة وطنية تنفيذية لإدارة حقل مجنون النفطي جنوب البلاد والمباشرة بتسلم المسؤوليات والوثائق من شركة شل التي قررت الانسحاب من الحقل بالتراضي"، مبيناً أنه "تم وضع جدول زمني لتسلّم الحقل نهاية 30 آذار 2018، مع تواجد بعض العاملين من شركة "شل" لغاية شهر حزيران لاستكمال بعض الالتزامات والإجراءات".
وأضاف اللعيبي، أن "تشكيل الإدارة الوطنية التنفيذية للحقل خطوة مهمة بالاتجاه الصحيح للمضي قدماً في إدارة وتنفيذ الخطط والبرامج التطويرية التي تم إقرارها سابقاً مع شركة شل وصولا إلى زيادة الطاقة الانتاجية للحقل إلى أكثر من 400 ألف برميل باليوم خلال السنوات المقبلة".
وتابع، أن "من أولويات هذه الإدارة تخفيض كلفة انتاج البرميل من هذا الحقل إلى أكثر من 30% وهو المعيار الأساس لضمان كفاءة الإنفاق والإنتاج"، مشيراً إلى "قيام الادارة الجديدة بتنظيم عملية تعويض العمالة الأجنبية المغادرة للحقل بأخرى محلية من شركة نفط البصرة وغيرها".
من جانبه، أكد مدير عام شركة نفط البصرة، أن "الادارة التنفيذية للحقل تضم مختصين ممن يمتلكون الخبرة والمهارة في شركة نفط البصرة، تم اختيارهم بعناية للقيام بهذه المهمة الى جانب تعاقدها مع مستشارين لتقديم المشورة الفنية في الدراسات المكمنية والصيانة وتنفيذ المشاريع الاستثمارية وغيرها"، مبيناً أن "عملية تسلم الحقل من شركة شل تسير وفق البرنامج المتفق عليه، وان الادارة التنفيذية الوطنية الجديدة ستقوم بتنفيذ الالتزامات الخاصة بتطوير الحقل وبما يحقق الاهداف المخطط لها".
ويعتبر حقل مجنون من الحقول النفطية الكبيرة والذي يقع في الأراضي العراقية بنسبة 100 % ويحتوي على 11 مكمناً نفطياً متعدداً وقادراً على الانتاج، وفيه ثلاثة أنواع من النفوط، هي نفط ثقيل ومتوسط وخفيف.
وكانت مصادر قد أفادت في 8- تشرين الثاني الماضي، لوكالة أنباء "رويترز" نقلاً عن مسؤولين مطّلعين في قطاع النفط العراقي، بأن شركة "رويال دتش شل" اتفقت على التخارج من حقل مجنون النفطي وتسليم عملياته إلى شركة نفط البصرة التي تديرها الدولة بحلول نهاية حزيران 2018.
وذكر أن شركة "شل" طلبت الانسحاب من حقل مجنون لتتفرغ كلياً لتطوير عمليات استثمار الغاز في شركة غاز البصرة.

 

 التعاقد مع شركة يابانية لتأهيل وحدة في محطة الهارثة الكهربائية بالبصرة
أعلنت مديرية انتاج الطاقة الكهربائية في المنطقة الجنوبية، الخميس، أنها وقعت عقداً مع شركة يابانية لتنفيذ مشروع بتمويل من القرض الياباني يقضي بتأهيل الوحدة التوليدية الأولى في محطة الهارثة لإنتاج الطاقة الكهربائية.
وقال مدير عام المديرية تحسين السعد، في حديث صحفي، إن "المديرية وقعت عقداً مع شركة (ميتسوبيشي) اليابانية لتنفيذ مشروع تأهيل الوحدة التوليدية الأولى في محطة الهارثة الحرارية الواقعة في محافظة البصرة".
وبيّن السعد، أن "الوحدة الأولى تعاني مشاكل بسبب قدمها وتضرر أجزاء منها خلال الحروب السابقة، إذ تتراوح طاقتها الانتاجية حالياً ما بين 100 إلى 125 ميغا واط، وعند إنجاز المشروع سوف تعود للعمل بكامل طاقتها التصميمية البالغة 200 ميغا واط".
ولفت السعد، الى أن "مشروع تأهيل الوحدة ممّول من القرض الياباني للعراق"، مضيفاً أن "المشروع من المقرر إنجازه بعد 30 شهراً".
يشار إلى أن محطة الهارثة الحرارية تبلغ طاقتها الانتاجية الحالية 320 ميغا واط، وهي تتكون من أربع وحدات توليدية، منها وحدتان معطّلتان منذ عام 1991 بسبب تعرض المحطة إلى القصف خلال حرب الخليج الثانية، وقبل ثلاثة أشهر أنجزت شركة (ميتسوبيشي) اليابانية أعمال تأهيل الوحدة التوليدية الرابعة في نفس المحطة.

 

 زراعة بغداد: المساحة المزروعة لمحصولي الحنطة والشعير بلغت 64550 دونماً
أعلنت مديرية زراعة بغداد الرصافة، أن المساحة المزروعة لمحصولي الحنطة والشعير بلغت 64550 دونماً.
وقالت المديرية في بيان تلقت، (المدى)، نسخة منه، إن "المساحة المزروعة لمحصولي الحنطة والشعير بلغت 64550 دونماً"، مشيرة الى أن "المساحة المزروعة والمرويّة لمحصول الحنطة بلغت 57000 دونم، ولمحصول الشعير 7550 دونماً".
واضافت المديرية أن "الكميات المجهّزة والنهائية لبذور الحنطة قد بلغت 1040 طناً، و 600 طن من بذور الشعير، والتي تم تجهيزها من قبل شركة مابين النهرين ومركز تكنولوجيا البذور"، موضحة أن "كمية الأسمدة المجهّزة لمحصول الحنطة بلغت 770 طناً يوريا، و880 طناً داب".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون