المزيد...
سياسية
2017/12/25 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 228   -   العدد(4096)
الجبوري من البصرة: يجب نقل الصلاحيات إلـى المحافظات


 بغداد / المدى

أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، أمس، من مدينة البصرة على أهمية نقل الصلاحيات من الحكومة الاتحادية الى الحكومات المحلية. وشدد على ضرورة تلافي العقبات التي تواجه اللامركزية الإدارية. واعتبر رئيس البرلمان ان "رواتب الموظفين خط أحمر"، محذرا من المساس به. وكان رئيس البرلمان وصل الى محافظة البصرة، صباح امس الاحد، في اطار جولات ذات طابع انتخابي بدأها الاسبوع الماضي من الانبار وقادته الى محافظة ديالى. والتقى الجبوري فور وصوله الى البصرة بالمحافظ أسعد العيداني وأعضاء مجلس محافظتها وعدد من القادة الامنيين، وبحث معهم الواقع الخدمي والامني للمحافظة، بحسب بيان لمكتب رئيس مجلس النواب.

وعقد الجبوري مؤتمراً صحفياً في مبنى محافظة البصرة، تناول فيه عدداً من الملفات السياسية والتشريعية.
وأكد ضرورة "نقل صلاحيات واسعة للمحافظات، لكي تستطيع أداء دورها بشكل صحيح مع مراعاة عدم استغلال هذه الصلاحيات لتحقيق مصالح خاصة". وبشأن إقرار الموازنة الاتحادية، أكد رئيس مجلس النواب عرض مشروع قانون الموازنة في الجلسة المقبلة لغرض القراءة الاولى. ونوه بالقول "طلبنا من مجلس الوزراء تضمين عدد من الفقرات في الموازنة قبل إرسالها الى مجلس النواب". وخلال المؤتمر الصحفي، اشار الجبوري الى أن "قضية نقل الصلاحيات من الوزارات الى المحافظات هي واقع حال يعبر عن ستراتيجية أشار لها الدستور". واكد "لا بد من نقل صلاحيات واسعة الى المحافظات لتؤدي دورها، وفي نفس الوقت من المهم تشخيص السلبيات والعمل على تجاوزها".
ولفت رئيس البرلمان الى أن "هناك بعض السلبيات التي رافقت عملية تحويل الصلاحيات، وقد ذكرتها خلال الاجتماع لمعالجتها"، منوها الى أن "مدراء مدارس في بعض المحافظات تم تغييرهم لأسباب سياسية بعد نقل بعض الصلاحيات". كما قام رئيس مجلس النواب بزيارة قضاء أبي الخصيب وديوان الوقف السني في البصرة. وشدد الجبوري، خلال لقائه بعدد من رجال الدين في ديوان الوقف السني، على ضرورة "غلق منافذ الارهاب والحيلولة دون انخراط الشباب في الفكر المتطرف الذي يرتكز بشكل كبير على دور المؤسسة التربوية".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون