رياضة
2018/01/02 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 487   -   العدد(4101)
التعادل يحسم لقاءاتنا مع "الأبيض" عبر التاريخ
التعادل يحسم لقاءاتنا مع "الأبيض" عبر التاريخ


 بغداد / المدى

أكدت احصاءات اللقاءات الثنائية بين منتخبنا الوطني ونظيره الإماراتي في دورات كأس الخليج بكرة القدم، أن التعادل حسم أغلب مبارياتهما في دورات كأس الخليج العربي لكرة القدم، منذ انطلاقها بالعاصمة البحرينية المنامة عام 1970.

وتحمل مباراة المنتخبين الشقيقين التي ستُقام بالساعة الثامنة والنصف مساء اليوم الثلاثاء على ملعب جابر الدولي، ضمن منافسات الدور نصف النهائي في كأس دورة الخليج 23 ، الرقم 10 في تاريخ مواجهاتهما بالدورة. وخلال المباريات التسع التي جرت في الدورات الماضية، فاز منتخبنا الوطني لكرة القدم في مباراتين الأولى (5-0) في دورة كأس الخليج العربي الخامسة التي أقيمت بالعاصمة بغداد عام 1979 والثانية (4-0) في دورة كأس الخليج العربي الرابعة التي ضيفتها العاصمة القطرية الدوحة عام 1974، بينما فاز المنتخب الإماراتي في مباراتين، الأولى بنتيجة (2-1) في التمديد الإضافي بعد التعادل (1-1) في الوقت الأصلي في نهائي دورة كأس الخليج العربي الحادية والعشرين التي جرت بالعاصمة البحرينية المنامة عام 2013 والثانية بنتيجة (2-0) في دورة كأس الخليج العربي الثانية والعشرين التي ضيفتها العاصمة السعودية الرياض عام 2014 ، وانتهت خمس مباريات بالتعادل وسجّل لاعبونا 13هدفاً، في المقابل أحرز لاعبو المنتخب الإماراتي7 أهداف.
وجاءت أهداف منتخبنا الوطني عن طريق اللاعبين يونس محمود وقصي منير وكريم صدام وموفق حسين وهادي أحمد ومهدي عبد الصاحب وفلاح حسن وحسين سعيد وعادل خضير وعلي حسين وعلي كاظم وصباح عبد الجليل ومجبل فرطوس، بواقع هدف واحد لكل منهم، في حين سجّلت الأهداف في مرمى منتخبنا الوطني لصالح الإمارات بواسطة علي احمد مبخوت هدفين وعمر عبد الرحمن واسماعيل الحمادي وفيصل خليل وفهد خميس وعدنان الطلياني.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون