اقتصاد
2012/10/13 (18:05 مساء)   -   عدد القراءات: 2591   -   العدد(2621)
اختراع محلي لمادة تفصل المياه عن النفط




 بغداد /وكالات

أعلن مركز البحث والتطور النفطي التابع لوزارة النفط عن اختراع مادة (كاسر الاستحلاب) التي تستخدم في الصناعة الاستخراجية لفصل المياه عن النفط.وقال المهندس الأقدم في قسم التخطيط والمتابعة في المركز عصام علي للوكالة الإخبارية للأنباء أمس السبت إن مركز البحث والتطوير النفطي تمكن من اختراع مادة تدعى (كاسر الاستحلاب) المستخدمة في الصناعة النفطية لفصل المياه عن النفط عند استخراجه أثناء عملية الحفر، فعند العملية الاستخراجية يظهر الماء متداخلاً مع النفط ،فهذه المادة تساعد على سحب الماء وتنقية النفط المستخرج.وأشار إلى: أنها مادة لاقت نجاحاً باهراً بعد استخدامها من قبل شركة نفط الجنوب بالرغم من أنها مادة منتجة محلياً ولكنها تضاهي المواد الأخرى الأجنبية التي كانت تستخدم في الصناعة النفطية. وأضاف: إن أهداف عمل المركز تتركز في إعداد البحوث للأثر البيئي والصحي على المجتمع في ما يخص الصناعة النفطية بالتعاون مع الشركات العالمية المختصة بهذا المجال كشركة شل وكوفو، فضلاً عن المشاركة في حل المعضلات المعقدة في اغلب الفحوصات في الصناعة النفطية سواء للنفط الخام أو المنتجات النفطية الأخرى. وتحدث  علي عن المشاكل الفنية التي تتعرض لها الشركات المستخرجة للنفط  وحلها عن طريق تشكيل فرق عمل ما بين المركز والشركة المعنية لإعداد بحوث مشتركة بالاستعانة بأساتذة الجامعات كاستشاريين في العمل، مشيراً إلى أن المركز لديه تعاون مشترك مع شركات عالمية ومراكز دولية لإعداد البحوث الخاصة في النفط. ويذكر أن مركز البحث والتطور النفطي التابع لوزارة النفط تأسس في عام (1992) لغرض المساهمة في إيجاد بدائل للمواد الكيمياوية المستخدمة في الصناعة النفطية ونجح المركز في إنتاج أكثر من مادة استخدمت كمحسنات وكمواد إضافية في المنتجات النفطية.بينما بعد عام (2003) اتجهت أهداف المركز نحو المشاركة في حل المشاكل التي تخص الصناعة النفطية وإجراء الفحوصات وإعداد البحوث.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون