اقتصاد
2012/10/17 (17:30 مساء)   -   عدد القراءات: 958   -   العدد(2625)
700 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي تحترق في الجو




 بغداد/ وكالات

أكد عضو لجنة النفط والطاقة بايزيد حسن أن العراق ينتج يومياً بحدود (1,5) مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي منه بحدود (800) مليون قدم مستخدم محلياً و(700) مليون قدم يحرق جواً، داعياً إلى استغلال الغاز المنبعث مع النفط لتعزيز الإيرادات المالية للدولة.
وقال حسن للوكالة الاخبارية للانباء إن ما ينتجه العراق يومياً من الغاز الطبيعي بحدود مليار وخمسمائة مليون قدم مكعب فيستغل منه بحدود (800) مليون قدم مكعب في الحاجة المحلية، بينما بحدود (700) مليون قدم مكعب يتم حرقها جواً من دون استثمار، واغلب ما ينتج هو غاز مصاحب للنفط وبنسبة (70%).
وأضاف: بالرغم ما يمتلكه العراق من ثروة غازية هائلة ولكنه ما زال يستورد الغاز من دول الجوار وخاصة إيران، فلو تم استغلال واستثمار الغاز المنبعث مع النفط في الحقول الجنوبية لحقق الاكتفاء الذاتي منه وصدر المتبقي إلى الخارج وبالتالي سيعزز من الايرادات المالية للدولة.
وأشار إلى أن هناك اتفاقا جرى ما بين الحكومة العراقية وشركة شل لاستثمار الغاز المصاحب للنفط ولكن الى الآن لم تباشر الشركة بعملها بسبب عدم تشريع قانون النفط والغاز.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون