اقتصاد
2012/10/18 (16:17 مساء)   -   عدد القراءات: 791   -   العدد(2626)
دعوة للشركات الكورية للاستثمار بالبلاد


بغداد /المدى

دعا وزير الإعمار والإسكان محمد صاحب الدراجي الشركات الكورية للاستثمار في العراق، وفي حين اعتبر "الروتين" أهم المعوقات أمام تخصيص الأراضي الخاصة بالمجمعات السكنية، أشار إلى أن قوانين وتعليمات النظام السابق ما زالت تحكم الاستثمار في العراق.
وقال الدراجي في مؤتمر صحافي مشترك مع السفير الكوري الجنوبي في العراق كيم هين ميونغ إن "الشركات الكورية تعتبر في مجال البناء والإنشاءات والطرق من الشركات الكبيرة التي تتمتع بالكفاءة في الأداء"، داعيا إياها إلى "الدخول في مجال الاستثمار في المشاريع المختلفة في العراق".
وأبدى الدراجي "استعداد وزارة الإعمار والإسكان وضع أي شركة كورية ضمن الشركات التي تتقدم لتنفيذ المشاريع في العراق"، مؤكدا أنه "لا يمكن بناء مجمعات سكنية كبيرة بدون شركات كبرى قادرة على بنائها بالسرعة والكفاءة والنوعية المطلوبة".
وأقر وزير الإعمار أن وزارته "تعاني من مشكلة تخصيص الأراضي لغرض بناء المجمعات السكنية الكبيرة"، لافتا إلى أن "البيروقراطية والروتين وعدم الفهم والتعاون يعتبر عائقا رئيسيا أمام تخصيص هذه الأراضي".
ولفت الدراجي إلى أن "القوانين وتعليمات النظام السابق الاشتراكية الصادرة في السبعينيات والثمانينات ما زالت هي نفسها تتحكم في التعليمات الخاصة بالاستثمار"، مؤكدا أنها "أصبحت غير قابلة للتطبيق في بلد يحاول أن يتجه نحو اقتصاد السوق وفي عالم أصبح اقتصاده حر وشركات عابرة للقارات".
وأشار إلى أن "قانون الاستثمار لعام 2006 المعدل هو الآخر ما زال التعديل الثاني فيه معطلا منذ أكثر من عام".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون