اقتصاد
2012/10/18 (16:22 مساء)   -   عدد القراءات: 1115   -   العدد(2626)
منطقة تجارية حرة بين العراق والإمارات


بغداد /المدى

أكد الخبير الاقتصادي لطيف عبد سالم العكيلي، أهمية إنشاء مناطق اقتصادية حرة في البلاد لدعم الاقتصاد الوطني، مشيراً إلى أن المباحثات ما بين العراق والإمارات بخصوص إنشاء منطقة حرة في بغداد ستعزز التبادلات التجارية بين البلدين وسيخدم الاقتصاد العراقي. وقال العكيلي ان المناطق الحرة تعد إحدى دعائم التي يرتكز عليها الاقتصاد الوطني في الدول النامية بشكل خاص وتعرف بأنها مناطق جغرافية محددة تخضع لقوانين وأنظمة خاصة تغاير ما يطبق منها على بقية مناطق الدولة، مشيراً إلى أنها تتمتع بمزايا وحوافز تجعلها خارج الحدود الجمركية للبلد. وأضاف: ان صادرات وواردات الأسواق التابعة للمناطق الحرة غير خاضعة إلى ضوابط الاستيراد والتصدير والرسم الجمركي، أي ان الدولة تعفي المواد التي تتعامل بها المناطق الحرة من بعض الضرائب المستحقة على أي نشاط بغية تحقيق المنفعة لاقتصاد البلد، ونظراً لما لها من أهمية في إضافة مصادر تمويل لتنمية وجذب الاستثمارات الاجنبية ونقل التكنولوجيا الحديثة وتشغيل الأيدي العاملة. وأشار إلى: ان خطوة الجانبين العراقي والإماراتي لإنشاء منطقة حرة خاصة في بغداد تعد خطوة في الاتجاه الصحيح اجل تعزيز عملية التنمية عن طريق المساعدة في جذب الأموال الوطنية والأجنبية التي تؤسس لمشاريع صناعية، وسيعزز من العمليات التبادل التجاري بين البلدين لاسيما وان الإمارات تعد سوقاً واعداً في العالم وفي كافة المجالات، مما تصب بمصلحة الاقتصاد الوطني. ويذكر ان الهيئة العامة للمناطق الحرة التابعة لوزارة المالية بحثت مع شركة ماك انترناشيونال الإماراتية إمكانية إقامة منطقة حرة خاصة في بغداد وفق الضوابط.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون