الاولى

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

 

اسرار اعتقال آخر الاخوة الدمويين هل اعتقل سبعاوي في العراق ام على حدود السورية اللبنانية؟

 

بغداد/المدى

القت قوات الامن القبض على المجرم سبعاوي ابراهيم الحسن التكريتي، الأخ غير الشقيق لصدام حسين وأحد قادة الاجهزة الامنية القمعية للنظام السابق. جاء ذلك في بيان اصدره مجلس الوزراء،  تلقت (المدى) نسخة منه أمس. وقال البيان "إن اعتقال سبعاوي يأتي من تصميم الحكومة العراقية على مطاردة واعتقال جميع المجرمين الذين ارتكبوا مجازر والملطخة ايديهم بدماء الشعب العراقي ومن ثم تقديمهم للعدالة جزاءهم العادل."

ويثير اعتقال سبعاوي الكثير من التساؤلات، فالبيان الحكومي لا يشير إلى مكان او ظروف الاعتقال، في حين ان المعلومات السابقة المتوافرة عنه تشير إلى انه هرب إلى سوريا بعد سقوط النظام. هذه المعلومات القديمة كانت قد تواترت على نحو متزايد مما حدا بالحكومة العراقية وقوات التحالف إلى اتهام سوريا بأنها كانت تأويه، مع ما آدته من قيادات البعثيين ومن بينها عزت الدوري.

المصادر السورية نفت ذلك مراراً، واكدت ان سبعاوي والدوري مطلوبان اصلاً للسلطات السورية على جرائم واعمال عنف وتفجيرات وقعت في سوريا خلال الثمانينيات، ويعد الاثنان من ابرز المخططين لها. وكان الدكتور محسن الحبش عضو مجلس الشعب السوري قد صرح بتاريخ 18 كانون الاول 2004 بان لديه وثائق رسمية تؤكد ان بعض الشخصيات العراقية مطلوبة بالفعل إلى السلطات السورية الامنية والقضائية. نشير في هذا الشأن إلى ان مصدراً مسؤولاً في وزارة الخارجية السورية نفى رسمياً الاتهامات التي وجهها رئيس الوزراء اياد علاوي إلى سوريا، كونها تأوي ارهابيين ومن بينهم سبعاوي.

ترى هل كان سبعاوي في سوريا حقاً؟ وهل ان سوريا هي التي سلمته إلى السلطات العراقية؟

نشير هنا إلى ان ما نشرته (المدى) امس الاول من وجود صفقة سرية بين الامريكان والسوريين لتسليم المجاميع الارهابية التي تأتمر بها او التي تعرفها، قد أثار الاستغراب ولاسيما ان (المدى) لم تشر إلى المصدر الذين نقلت عنه هذه المعلومات لاسباب مفهومة، إلا اننا نستطيع ان نؤكد هنا ان بعض الاحداث تلقي ضوءاً على مصداقية ما جاء فيها، ولاسيما اننا نشاهد الكثير من التنظيمات الارهابية تتلقى ضربات قوية وخصوصاً في الموصل. واياً كان الامر فان مصدراً امنياً من قوات المغاوير التابعة لوزارة الداخلية اعادنا من جديد إلى ما نشرناه امس الاول، وعلى نحو ما اعطاه القوة والمصداقية. فقد صرح هذا المصدر لـ (المدى) امس ان القوات العراقية لم تعتقل سبعاوي، بل ان المخابرات السورية هي التي اعتقلته قبل شهر على الحدود السورية اللبنانية. المصدر اشار إلى ان الحكومة العراقية لم تتسلم سبعاوي حتى الآن.

لعل ثمة غموض يكتنف عملية القاء القبض على سبعاوي، إلا انه حال اعلان نبأ الاعتقال اتصلت فضائية عربية بموفق الربيعي مستشار الامن الوطني الذي اكد خبر الاعتقال، وعندما سئل عن مكان الاعتقال اجاب: ان تحديد المكان غير مهم. وحين طلبت اليه الفضائية التعليق على تقرير نشرته صحيفة عراقية، في اشارة إلى (المدى) مفادها وجود صفقة سرية بين امريكا وسوريا، قال الربيعي: لا تعليق!.


اعتقال 273 ارهابياً في مناطق شمال مدينة الحلة والنجف بينهم نجل جواد العنيفص

بابل / مكتب المدى

قال الناطق الاعلامي في قيادة شرطة محافظة بابل لـ (المدى) بان قوات الشرطة والجيش قامت بعمليات دهم وتفتيش اسفرت عن اعتقال 148 ارهابياً ومشتبهاً به في عدد من المناطق شمال مدينة الحلة. كما شنت قوات الحرس الوطني حملات واسعة في المناطق المحصورة بين الحصوة واللطيفية واعتقلت 125 ارهابياً. واضاف المصدر ان مفارز شرطة بابل نجحت في اعتقال احد الارهابيين من اهالي مدينة الفلوجة وهو نقيب سابق في جيش القدس، وقد حاول التسلسل إلى احد المواكب الحسينية لتفجيرها.

من جهة اخرى كشف العقيد سلام المراد المعموري قائد قوة الاقتحام والهجوم السريع في قيادة شرطة بابل في لقاء مع (المدى) عن نتائج آخر جولة نفذتها القوة في ناحية المشروع التي تعد من المناطق التي تنشط فيها الجماعات الارهابية. وقال ان عناصر قوة الاقتحام تنكروا عند تنفيذ الحملة بملابس مدنية وقد تمكنوا من القاء القبض على الارهابيين داخل بيوتهم ومحلات سكنهم. وقد اشاد العقيد المعموري بدور المواطنين في التعاون مع قوات الشرطة عند تنفيذ المهمة.

وفي سياق آخر قامت مديرية شرطة النجف باعتقال اوس جاسم جواد العنيفض، وهو مقدم ركن في الجيش السابق، ومعه جواد سامي (ضابط سابق برتبة ملازم اول) وهما ينتميان إلى عائلة محمد جواد العنيفض المتهم بجرائم ابادة واسعة عندما كان مساعداً لطالع ارحيم الدوري محافظ بابل ابان انتفاضة 1991.

وفي السياق نفسه القت شرطة النجف على إرهابيين اثنين أحدهما يحمل الجنسية السودانية قادمين من مدينة اللطيفية، كما ألقت القبض على تسعة من المشتبه بهم على الحدود العراقية السعودية بحوزتهم أسلحة ومخدرات.

 


(100) مليون دولار لإعادة إعمار مدارس الفلوجة

بغداد / طالب الماس الياس

أعلن وزير التربية الدكتور سامي عبد المهدي المظفر لـ(المدى) عن تخصيص (100) مليون دولار لإعادة إعمار المؤسسات التربوية التي دمرت خلال العمليات العسكرية الأخيرة في مدينة الفلوجة.

وقال أن الوزارة شكلت العديد من اللجان للمباشرة بتنفيذ حملة إعادة إعمار المدارس في الفلوجة حيث أن (70%) منها قد هدمت بالكامل و(3%) غير صالحة للدراسة، وقد أنهت اللجان الهندسية في الوزارة كشوفاتها التي شملت (50) مدرسة في مركز المدينة والأطراف.

وأشار وزير التربية إلى أن إعادة إعمار المدارس سيكون عراقياً ولن تساهم أية جهة في تنفيذ الإعمار مبيناً أن نسبة (85%) من طلبة الفلوجة قد باشروا في الدوام الرسمي بعد العمليات العسكرية الأخيرة (10%) منهم متوزعين على المحافظات طلبة ضيوفاً على المدارس الأخرى و(5%) منهم مدمرة مدارسه بالكامل.

وأضاف أن الوزارة ستقوم بإعداد جداول امتحانات خاص بمدارس الفلوجة تعتمد فيها سياقات خاصة ومنها موعد بدء الدوام الرسمي والمناهج التي درسها الطلبة في تلك المرحلة بغية النهوض بواقع القطاع التربوي في هذه المدينة أسوة بباقي مدن العراق الأخرى.


ضباط مخابرات أمريكيون يخشون مقاضاتهم أو معاقبتهم جراء عمليات الاستجواب في العراق

نيويورك (رويترز) - قالت صحيفة نيويورك تايمز أمس الاحد ان ضباط وكالة المخابرات المركزية الامريكية يشعرون بقلق متزايد من احتمال مقاضاتهم او معاقبتهم على سلوكهم خلال عمليات استجواب واعتقال المشتبه بقيامهم بانشطة ارهابية.  ونقلت الصحيفة عن مسؤولين حكوميين حاليين وسابقين قولهم ان المفتش العام للوكالة يراجع الان ست قضايا على الاقل فيما يتعلق بطريقة معالجة السجناء.  ويضاف هذا الى قضيتين اخريين على الاقل لوكالة المخابرات تقوم وزارة العدل بالتحقيق فيهما احداهما ناجمة عن وفاة شخص في افغانستان عام 2003 والاخرى من العراق.  وقال مسؤول حكومي للصحيفة "يوجد عدد من القضايا اكبر مما تم الاعتراف به بشكل عام والناس في الوكالة يشعرون بقلق".

وقالت الصحيفة ان وكالة المخابرات تشعر بقلق بشكل خاص من احتمال ان يتعرض الان ضباط استخدموا اساليب استجواب قضت الحكومة انها مقبولة بعد هجمات 11 ايلول عام 2001 للعقاب. واضاف المسؤولون ان القلق داخل الصفوف تزايد منذ كانون الاول عام 2003 عندما عزلت الوكالة رئيس محطتها في بغداد وذلك الى حد ما بسبب وفاة عراقيين قام ضباط المخابرات باستجوابهما . وأوضحت الصحيفة ان إعفاء هذا الشخص جاء قبل نحو اربعة اشهر من كشف النقاب علانية عن الانتهاكات التي كانت تحدث في سجن ابو غريب . وابلغ المسؤولون الصحيفة ان بعضا من القضايا التي يجري مراجعتها لم يتم كشف النقاب عنها علانية ولكنهم لم يذكروا تفصيلات اخرى بما في ذلك مااذا كانت قاصرة على حوادث في افغانستان والعراق.  ولم يقل مسؤولو وزارة العدل سوى ان عدة قضايا اشتملت على موظفين مدنيين بالحكومة احيلت الى الوزارة.


أكد تمسك الكرد بأحد المنصبين الرئاسيين شاويس: مصرون على الفيدرالية وحقيبتين وزاريتين سياديتين

اربيل/اف ب

اكد روز نوري شاويس نائب الرئيس العراقي ورئيس البرلمان الكردستاني أمس د ان الاكراد ما زالوا متمسكين بالحصول على احد المنصبين الرئاسيين في الحكومة الجديدة.

وقال شاويس في مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان في اربيل ان "الاكراد لم يقرروا بعد التحالف مع اي طرف ويحاولون تشكيل حكومة عراقية موحدة بمشاركة جميع الاطراف وانهم متمسكون باحد المناصب السيادية".

واوضح ان "هناك وفدا كرديا في بغداد مخولا من قبل القيادة الكردية يتباحث مع الاطراف العراقية الاخرى حول هذا الغرض".

واضاف انه "بعد حصول قائمة التحالف الكردستاني على نسبة جيدة من المقاعد داخل الجمعية الوطنية نحن نأمل ان يكون لهم دور بارز في تشكيل الحكومة القادمة".

وتابع شاويس "نحن مصرون على مسالة الفدرالية والاهتمام بالوضع الامني بالتعاون مع القوات المتعددة الجنسيات".

وقال "نحن لسنا مع تحديد جدول زمني لانسحاب القوات المتعددة الجنسيات في العراق".

واكد شاويس القيادي البارز في الحزب الديمقراطي الكردستاني ان "الاكراد يريدون بالاضافة الى احد المناصب الرئاسية حقيبتين سياديتين وزاريتين".

وفي ما يتعلق بموضوعي كركوك وقوات البشمركة الكردية، قال شاويس "يجب معالجة مسألة كركوك كما جاء في قانون ادارة الدولة".

وتابع "اما في ما يتعلق بقوات البشمركة فهي جزء من الجيش العراقي وليست ميليشيات ويجب الاهتمام بها ودعمها ماديا ومعنويا".

ورأى شاويس ان "المباحثات ستكثف خلال الايام القادمة بين الاطراف العراقية لايجاد الحلول لكافة القضايا استعدادا  لعقد اول جلسة للجمعية الوطنية العراقية".


إصابة جنديين بجروح في بعقوبة

بغداد ـ بعقوبة ـ وكالات

قالت الشرطة امس الاحد بان جنديين عراقيين اصيبا بجروح السبت اثر سقوط قذيفة هاون على احد مقار قوات التحالف في بعقوبة.

وقال ضابط في الشرطة ان "جنديين اصيبا بجروح اثر سقوط قذيفة هاون على مبنى المحافظة القديم الذي تتخذه قوات التحالف كاحد مقراتها في المدينة".

من جهة أخرى أعلن الجيش الاميركي في بيان أمس أحد ان جنديا من سلاح مشاة البحرية قتل السبت في محافظة بابل.

واوضح الجيش أمس الأحد ان "جنديا من سلاح المارينز قتل في 26 شباط خلال عملية لاحلال الامن والاستقرار في محافظة بابل".

ولم يعط الجيش اي معلومات اضافية حول ظروف مقتل الجندي لاسباب امنية.


طهران تعتقل عددا من عناصر القاعدة في محافظة كرمان

طهران/الوكالات

أعلن غلام حسين حيدري رئيس السلطة القضائية في محافظة كرمان بجنوب شرق إيران، عن اعتقال بعض أفراد تنظيم القاعدة، من قبل وزارة الأمن الإيرانية، وبأمر من السلطة القضائية في المحافظة. ونقلت وكالة الأنباء السورية عن حيدري قوله إنه تم اعتقال هؤلاء الأفراد، ونقلهم إلى طهران من أجل التحقيق معهم، من دون أن يشير إلى عددهم.


ضلوع خمسين جندياً بريطانياً في جرائم قتل وإساءة معاملة عراقيين

لندن (اف ب)- ذكرت صحيفة بريطانية امس الاحد انه يشتبه بضلوع نحو خمسين جنديا بريطانيا في جرائم قتل واساءة معاملة عراقيين وغيرها من المخالفات في العراق وذلك بعد اعتقال ثلاثة جنود بريطانيين بتهمة اساءة معاملة عراقيين.

واستندت صحيفة "صاندي تلغراف" الى وثائق عسكرية سرية تتعلق بقضيتين يتهم في اطارهما جنود بعملية إغراق مدنيين عراقيين اثنين.

واحد الضحيتين فتى يدعى احمد جابر كريم قتل بعد اعتقاله على يد ثلاثة عناصر من وحدة الحرس الايرلندي في الثامن من ايار 2003 بينما اتهم ضابط وجنديان بقتل الثاني وهو راع ويدعى سعيد شبرام.

وفي حادث اخر، يشتبه في ان عسكريا ينتمي الى وحدة جوية خاصة من النخبة قتل مدنيا عراقيا بالرصاص في الاول من كانون الثاني 2004 في البصرة. وتوضح الوثيقة ان اثنين من مسؤولي الجندي رفضا ان يشهدا ضده معتبرين انه لم يرتكب اي مخالفة وان هذه الملاحقات قد تنال من معنويات القوات البريطانية.

وتفيد هذه الوثائق السرية ان عدد الجنود البريطانيين الضالعين في قضايا اجرامية اكبر بثلاثة اضعاف مما اقرت به وزارة الدفاع.


العثور على 6 جثث مقطوعة الرأس على طريق كوت ـ بغداد

واسط / المدى

عثرت  الشرطة العراقية في قضاء الصويرة التابع لمحافظة واسط  مساء السبت الماضي على خمس جثث تعود إلى افراد من الحرس الوطني كانت ملقاة على الطريق العام بين مفرق مدينة الصويرة وناحية الوحدة واكد  مصدر في الطبابة العدلية في مستشفى الزهراء العام وهو احد مستشفيات المدينة،  ان الجثث التي عثر عليها على الطريق   العام (كوت ــ بغداد) في منطقة الوحدة كانت مذبوحة من الرقبة ولم يتم التعرف بعد على هويات الضحايا.

من جانب اخر نفذت قوات مشتركة من الجيش العراقي والشرطة المحلية والقوة متعددة الجنسيات تدعمها الطائرا ت والدبابات عمليات دهم واسعة أمس الأول في منطقة الوحدة بحثا عن مطلوبين يقومون باعمال ارهابية ضد المواطنين الابرياء في المنطقة ذاتها وكانت هذه القوات قد خاضت معركة ضد مسلحين من دون معرفة حجم الخسائر بين الطرفين.

من جهة أخرى أكد مصدر في الشرطة أمس الأحد العثور على جثة لامرأة مقطوعة الرأس في غرب بغداد.

وقال وليد خالد من شرطة بغداد ان "مفارز الشرطة عثرت صباح أمس على جثة امرأة مقطوعة الرأس ووضعت فوقها ورقة صغيرة مكتوب عليها (جاسوسة)".

وأضاف ان "الجثة وجدت في حي العدل في ساحة فارغة بالقرب من الطريق السريع الذي يربط بغداد بمدينتي الفلوجة والرمادي".


500 من عناصر الجيش لتعزيز الأمن اعتقال 36 إرهابياً وتفكيك خلية في الموصل

بغداد/المدى

الموصل/باسل طاقة

ألقت قوات الأمن القبض على 35 إرهابيا، خلال عمليات تفتيش لمناطق متفرقة من مدينة الموصل، بتاريخ 25 شباط 2005. جاء ذلك في بيان لمجلس الوزراء تلقت (المدى) نسخة منه أمس. وقال البيان إن الكتيبة 102 التابعة للجيش العراقي قامت "بإلقاء القبض على 13 إرهابياً، فيما ألقت قوات المغاوير العراقية القبض على سبعة إرهابيين آخرين، كما قامت قوات التدخل السريع العراقية بإلقاء القبض على أربعة إرهابيين شرق الموصل". وتابع البيان القول إن قوات الأمن ألقت القبض أيضا "على ستة إرهابيين خلال عملية مداهمة قامت بها تلك القوات لإحدى المناطق الواقعة شرق الموصل، كما قامت القوات نفسها بإلقاء القبض على خمسة إرهابيين خلال عملية تفتيش جنوب الموصل". وذكّر البيان بأن قوات الأمن كانت "قد ألقت القبض على 75 إرهابياً، واكتشفت العديد من مخابئ الأسلحة، خلال الأيام الثلاثة الماضية".

وفي السياق نفسه قال بيان آخر للحكومة صدر أمس إن قوات الأمن اعتقلت الإرهابي خالد رجب بتاريخ 6 شباط 2005، وذلك بناء على معلومات أدلى بها أحد المواطنين. وذكر البيان إن الإرهابي المعتقل كان "ضابطا في الأجهزة الأمنية للنظام السابق برتبة مقدم، وقد استخدم خبرته العسكرية السابقة في قيادة خلية إرهابية تتكون من 40 شخصاً، قامت بشن العديد من الهجمات ضد القوات الأمنية في العراق، مستخدمة مختلف انواع الأسلحة". وتابع البيان القول إن خالد رجب حاول هو "ومجموعة من الإرهابيين السيطرة على إحدى القرى في مدينة الموصل، والتي من خلالها كانوا يحاولون شن هجمات بالصواريخ على مطار المدينة". وأضاف البيان أن خالد رجب كان مسؤولا عن "تصوير عمليات الذبح التي يقوم بها، بمساعدة المجموعة الإرهابية التي تعمل معه، ضد الأبرياء من العراقيين".

من جهة ثانية قال مصدر في قيادة شرطة نينوى لـ (المدى) إنه تم اطلاق سراح 40 معتقلا من اهالي الموصل، أمس وأمس الأول، بعد انتهاء التحقيقات معهم، دون توجيه أية تهمة إليهم. واضاف المصدر ان قيادة الشرطة ستعمل على اطلاق سراح جميع المعتقلين من الذين لم تثبت ضدهم اية تهمة خلال الاسبوع الحالي في اكثر تقدير.

إلى ذلك قال بيان لمتعددة الجنسية أمس إن قوات الأمن بالموصل تم تعزيزها بـ 500 من جنود الفرقة الثالثة من الجيش العراقي. وأعلن بيان ثان عن اعتقال 18 مشتبها به في الموصل، في 24 شباط. كما اعتقل جنود قوات التدخل السريع والقوات متعددة الجنسية 5 أشخاص يشتبه في قيامهم بأعمال معادية، وذلك في عملية دهم غرب الموصل، في حين نجحت قوات التدخل السريع في اعتقال 3 أشخاص يشتبه بأنهم هاجموا دوريتهم بإطلاق النيران باستخدام الأسلحة الخفيفة. إلى ذلك اكتشف جنود من متعددة الجنسية مخبأ كبيرا للأسلحة خلال عملية تطويق وتفتيش في غرب الموصل. وضم المخبأ قذائف ذات دفع صاروخي ومسدسات وقنابل يدوية وصواعق وكتلا من أصابع الداينميت ومتفجرات أخرى وآلافا من مختلف أنواع القذائف والذخيرة. وأكتشف جنود آخرون من القوات نفسها مخبأً كبيراً للأسلحة، ضم صواريخ وألغاما ضد الدبابات وقنابل يدوية وقنابل ذات دفع صاروخي وبنادق وقذائف هاون، عندما كانوا يقومون بعملية تطويق وتفتيش في جنوب شرق الموصل.

 


 

مقتل وجرح 8 بإنفجار عبوة ناسفة في بلدية حمام العليل

الموصل (ا ف ب)- افاد مصدر امني بمقتل خمسة عراقيين واصابة ثلاثة اخرين في انفجار عبوة ناسفة في منطقة حمام العليل جنوب مدينة الموصل.

وقال الرائد عبد الرحمن علي من قوة حماية المنشآت ان "عبوة ناسفة انفجرت في بناية بلدية ناحية حمام العليل، أدت الى مقتل خمسة اشخاص واصابة ثلاثة اخرين".

واوضح ان "القتلى هم احد عناصر الحرس الوطني وموظف وثلاثة مدنيين اما الجرحى فهم ثلاثة من عناصر قوة حماية المنشآت".

 

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة